logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني يوقع مذكرة تفاهم مع جمعية بيت الخير

 

دبي 8-9-2018:

 

وقع معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني مذكرة تـفاهم مع جمعية بيت الخير، يتم بموجبها التعاون والتنسيق بين كلا الطرفين لتقديم العون للأسر المتعففة وذوي الدخل المحدود من خلال تسهيل مواصلة تعليم أبنائهم من الطلاب المعسرين ورفع مستواهم التعليمي وتأهيلهم لسوق العمل باعتبارهم اللبنة الأساسية والقوة الحقيقية لنهضة وتقدم الوطن.

وبموجب الاتفاقية تقوم جمعية بيت الخير بدراسة شاملة لحالة الطلبة المعسرين من أبناء الأسر المتعففة المسجلة في قوائم "بيت الخير" والتي لا تستطيع تحمل أعباء التحاق أبنائها بالمؤسسات التعليمية، وتقوم الجمعية بتزويد معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني بقائمة من أسماء الطلبة الراغبين باستكمال دراستهم حيث يوفر لهم المعهد المقاعد الدراسية في مركز التعليم والتطوير المهني التابع له. ويقوم المركز باستقبال الطلبة من الفئة المستهدفة وفق خطة عملية يشرف عليها طاقم مؤهل يقدم الإرشاد والتوعية للطلبة بالبرامج التي تلائم طموحاتهم وتحقق أهدافهم الأكاديمية وتساعدهم على استكمال دراستهم في جو يحقق لهم الاستقرار النفسي والمادي.

 

وقع المذكرة عن معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني د. عبدالرحمن جاسم الحمادي المدير العام، وعن جمعية بيت الخير عابدين طاهر العوضي، المدير العام، وحضر مراسم التوقيع سعيد مبارك المزروعي، نائب المدير العام للجمعية، وعبدالله محمد الأستاذ، مساعد المدير العام.

 

وعبر عابدين طاهر العوضي عن سعادته بتوقيع هذه المذكرة، قائلاً: "تربطنا بمعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني علاقة تعاون قديمة ومتجددة، وارتأينا أن نؤطر هذه العلاقة من خلال مذكرة تفاهم تنظم العلاقة بين الجانبين، لاستيعاب أكبر عدد ممكن من أبناء الأسر التي ترعاها الجمعية من المواطنين، ممن أكملوا الصف السادس، وتتراوح أعمارهم بين 14 و 23 سنة، ولم يوفقوا في استكمال التعليم الأساسي والمتقدم، لينضموا إلى هذا الصرح الوطني المهم، الذي يسعى لتأهيل الطلبة الإماراتيين فنياً ومهنياً، استجابة لمتطلبات التطور المستقبلي للدولة، وفق أفضل الممارسات العالمية، وذلك سعياً من الجمعية لتمكين أبناء الأسر من مستقبلهم، وتدريبهم بشكل فني واحترافي على مهنة نافعة تسمح لهم بدخول سوق العمل، لخدمة مجتمعهم، ومساعدة أسرهم على زيادة دخلها وتوفير احتياجاتها".

 

من جانبه أكد سعيد مبارك المزروعي، حرص الجمعية على تطوير هذا التعاون نحو الأفضل، قائلاً: "لقد تعاونت الجمعية لسنوات في ترشيح الطلبة لمعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، من أبناء الحالات العاطلين والمتسربين من المدرسة، أو الذين لم يكملوا تعليمهم الجامعي، حيث أبدوا في دراستهم في المعهد مهارات متفوقة، ساعدتهم على طرق أبواب العمل المحترف والشريف، وقد احتفلنا مع المعهد في العام الدراسي الماضي بتخريج حوالي 80 طالب منهم، انخرطوا في دراسة الكهرباء والميكانيكا العامة وميكانيكا السيارات والإطفاء، وتم تدريبهم العملي في عدد من الشركات والمؤسسات الوطنية والقوات المسلحة وغيرها، وبالله التوفيق".

 

وقال سعادة د. عبدالرحمن جاسم الحمادي، أن توقيع المذكرة يأتي ضمن استراتيجية كلا الطرفين لتعزيزمفهوم المسؤولية المجتمعية مؤكداً حرص المعهد على مد جسور التعاون والتواصل مع المؤسسات الوطنية للاستفادة مما تقدمه من خدمات ومبادرات منوعة تخدم الطلبة من كافة شرائح المجتمع وتهدف إلى تحقيق مبدأ التكافل والتعاون بين أفراد المجتمع  لاسيما الطلبة.

 

وأكد د. الحمادي أن المركز يعمل بكل طاقاتنا على توفير كل ما من شأنه أن يسهم في تحقيق المنفعة المثلى للفئات المستحقة من أبناء الأسر المتعففة المواطنة من خلال تلبية احتياجاتهم وتسهيل مواصلة تحصيل ابنائهم العلمي وتخفيف العبء على أسرهم لتمكينهم من المشاركة بإيجابية في مواصلة مسيرة التطوير وبناء نهضة البلاد بما يترجم سياسة الدولة وتوجيهات قيادتها الرشيدة التي لم تتوانَ في توفير كل سبل وعوامل النجاح لأبناء الوطن بما يضمن تخريج جيل متميز قادر على الإنتاج والابتكار في بيئة عمل تنافسية.

 

وأضاف أن هدف مركز التعليم والتطوير المهني هو توفير التعليم البديل لأبناء الدولة حيث يمكنهم من تطوير شخصيـّاتهم ومهاراتهم الأكاديمية والمهنية بما يعطيهم فرصة أفضل للنجاح في العمل.

وبالتعاون مع المؤسسات العامة والخاصة توفر جمعية بيت الخير فرص التدريب للطلبة الذين يرغبون في تولي فرص القيادة والعمل التطوعي وخدمة المجتمع  كما توفر الفرص لطلبة المركز الراغبين في العمل الخيري بعد التخرج.