logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

مستشفى الزهراء يجري 5 جراحات للسمنة المفرطة

 

 

دبي: 1-12-2017

أجرى مستشفى الزهراء بدبي، بالتعاون مع جمعية بيت الخير، 5 جراحات لمرضى غير قادرين ويعانون من السمنة المفرطة، بمركز الزهراء لجراحة السمنة الذي تم اعتماده من المجلس الأوروبي لجراحات

السمنة، كأول مركز معتمد بدولة الإمارات مؤخراً، بعد اجتياز جميع معايير الجودة والسلامة والنتائج الجراحية للاعتماد بنجاح. وأكد الدكتور مهيمن عبد الغني، المدير التنفيذي لمستشفى الزهراء دبي، أن هذه المبادرة تأتي ضمن مبادرات مستشفى الزهراء بدبي لـ «عام الخير»، مشيراً إلى أن المستشفى نفذ أيضاً، ضمن مبادرات عام الخير، حملات شهرية للتوعية والفحص المبكر لأمراض السمنة والبدانة والسكرى وضغط الدم المرتفع والسرطان بالمدارس والجامعات والهيئات والشركات الحكومية والخاصة على مدار العام.

ونوه عبد الغني، إلى تنظيم مستشفى الزهراء، محاضرات توعوية وقياسات طبية واستشارات مجانية، كما يقوم المستشفى بالتنسيق مع الجمعيات الخيرية لإجراء جراحات السمنة واستئصال الأورام للمرضى المعسرين بالمجان خلال عام الخير.

وأشار عبد الغني، إلى أن عام 2017 عام الخير، يجسد قيماً نبيلة يحملها ويعبر عنها، خاصة في مجال ترسيخ مبادئ المسؤولية المجتمعية لمؤسسات القطاع الخاص، والتي تعمل جنباً إلى جنب مع المؤسسات الحكومية لتنمية المجتمع وتقدمه والمساهمة في مسيرة ازدهاره ورفعته.

من جهته، قال عابدين العوضي، مدير عام جمعية بيت الخير بدبي: «قامت الجمعية بتحديد الأفراد غير القادرين على دفع رسوم عمليات علاج السمنة، وتمثلت الشروط التي وضعت لاختيار الحالات، في أن تكون الحالة غير قادرة، وثانياً أن تكون العملية علاجية وليست تجميلية، بمعنى أن تعرض الشخص لمضاعفات صحية بسبب إصابته بالسمنة المفرطة».

وأشار العوضي، إلى أن الجمعية تحملت تكاليف العلاج للحالات التي أجريت لها العمليات، بينما تكفل المستشفى بإجراء العمليات للمستفيدين، منوهاً إلى أن مستشفى الزهراء بدبي وجمعية بيت الخير، أطلقا أول غرفة عمليات وقفية لعلاج السمنة لغير القادرين، وقد جاءت هذه العمليات الجراحية كثمرة لهذا الوقف.

من جهته، ذكر الدكتور جريش جاوينجا استشاري جراحات السمنة، ورئيس مركز الزهراء لجراحات السمنة والوزن، أن السمنة المفرطة من أبرز المشكلات الشائعة في الدولة التي يعاني منها عدد كبير من المراهقين والبالغين، وتشكل العادات الغذائية السيئة مثل الاعتماد على الوجبات السريعة وقلة الحركة وعدم ممارسة التمارين الرياضية نسبة 95% من أسباب أمراض السمنة.

وأكد جاوينا، أن السمنة المفرطة، سبب رئيس للإصابة بأمراض القلب والشرايين التي تشهد زيادة مستمرة في الشرق الأوسط، وتعتبر السبب الرئيس لأكثر حالات الوفاة في العالم، منوهاً إلى أن تناول هذه الحالات يتطلب فريقاً طبياً متكاملاً من ذوي الخبرة الجراحية واختصاصيي التغذية والعلاج الطبيعي والاختصاصيين النفسيين، علاوة على التخصصات الطبية المعاونة الأخرى التي تقوم بتنفيذ بروتوكولات علاجية وجراحية متطورة، وهو ما يقوم به مركز الزهراء لجراحه السمنة المفرطة بعد اعتماده كمركز تميز.