logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

"بيت الخير" تفوز بجائزة الشارقة للعمل التطوعي

دبي 2-3-2017:

 

فازت "بيت الخير" بجائزة الشارقة للعمل التطوعي في مجال صناعة الفرص التطوعية، وذلك للمرة الثالثة، لما تقدمه من فرص لخدمة العمل الخيري والتطوعي، وما حققته من إنجازات على الصعيد التطوعي والمجتمعي، وكيف انعكس على المستفيدين، حيث أنفقت "بيت الخير" خلال السنوات الثلاث مجال الجائزة من 2013 وحتى 2015 ما يزيد عن نصف مليار درهم، واستمر إنفاقها بنفس الوتيرة عام 2016، وقد استفاد  من عطائها عشرات آلاف الأسر والحالات، وتمّ تدريب وتطوير الكوادر التطوعية، وتشغيلها وفق أرقى الممارسات، كما استطاعت الجمعية أن تطور من رؤيتها ورسالتها لتواكب مستجدات الأجندة الوطنية، وتلبية متطلبات رؤية الإمارات 2021.

 

وقام الشيخ محمد بن سعود القاسمي، رئيس دائرة المالية المركزية في إمارة الشارقة، بتسليم دروع الفوز على الفائزين بالجائزة، ضمن احتفال أقيم لتكريم الفائزين في مختلف المجالات التطوعية في قاعة الجامعة القاسمية بالشارقة، وقد تسلم درع فوز "بيت الخير" عابدين طاهر العوضي، المدير التنفيذي، بحضور سعيد مبارك المزروعي، نائب المدير التنفيذي، وعبدالله محمد الأستاذ، مساعد المدير التنفيذي.

 

وصرح العوضي بعد التكريم واستلام درع الجائزة، معلقاً على فوز "بيت الخير" بجائزة الشارقة للعمل التطوعي عن مجال صناعة الفرص التطوعية، فقال: "بكل الفخر والعرفان تتقدم "بيت الخير" بخالص الامتنان لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، على دعمه المستمر للعمل الخيري والتطوعي من خلال جائزة الشارقة للعمل التطوعي، التي تشكل أحد أهم الجوائز والحوافز المعنوية المؤثرة في تطور القطاع التطوعي والإنساني، والتي تنصف المؤسسات والكوادر الخيرية على مستوى الدولة".

وأضاف: "نحن في الجمعية ننظر لفوزنا بجائزة الشارقة للعمل التطوعي في مجال صناعة الفرص التطوعية، اعترافاً ثميناً من جهة محكمة ورفيعة بجهودنا الخيرية والتطوعية، جهة رصينة تبني أحكامها على منهجية علمية وخبرة طويلة في قياس مؤشرات العمل الخيري والتطوعي، وهذه المرة الثالثة التي نفوز فيها بهذه الجائزة المهمة، التي تعد أحد أهم المبادرات الوطنية لتقييم مسيرة العمل التطوعي والخيري والإنساني، في هذا البلد الذي أسس على التكافل والتعاون والعطاء بدون مقابل.

وأكد العوضي أن أهمية هذا الفوز يأتي من أنه أنصف "بيت الخير" وقدر جهودها في مجال صناعة الفرص التطوعية وإدارة الكوادر التطوعية والخيرية وفق أرقى الممارسات، ليصب أداؤها في خدمة الفئات الأكثر حاجة في المجتمع، وهذا الفوز وسام على صدر كافة المتطوعين والعاملين على تنفيذ رؤية الجمعية التي تسعى لتحقيق الريادة في مجال تقديم الخدمات الإنسانية المتميزة داخل الدولة، والتي طورت رسالتها لتواكب الأجندة الوطنية ورؤية الإمارات 2021، بالتركيز على الإبداع والابتكار في العمل الخيري، وإسعاد المستفيدين، والارتقاء بمؤشرات التكافل الأسري والتلاحم المجتمعي، والتعاون مع المؤسسات العاملة داخل الدولة للنهوض بالمســؤولية الاجتماعية تجاه مجتمع الإمارات، بالإضافة إلى دورها في تقديم المساعدات المالية والعينية للمحتاجين داخل الدولة ودعم الطلبة المحتاجين في مختلف المراحل التعليمية.

 

وكانت "بيت الخير" قد أثبتت قدراتها المؤسسية من خلال حصولها على شهادة الجودة طبقاً للمواصفة الأساسية (الآيزو 9001 - 2000) وشهادة الآيزو للمسؤولية المجتمعية، طبقاً لمتطلبات المواصفة 26000، كما فازت عام 2015 بجائزة الإمارات الاجتماعية، التي نظمتها وزارة تنمية المجتمع - فئة المؤسسات الأهلية، وبالدرجة الأولى، لجهودها في دعم التعليم والمشاريع التي تخدم الأرامل والأيتام وأبناء الأسر ذات الدخل المحدود، ومنحتها دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، جائزة الجمعية المتميزة الأولى مرتين على التوالي، عامي 2012 و2015.