logo

                   

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

لتعزيز الاهتمام بالفئات الأقل دخلاً "بيت الخير" توقع اتفاقية تعاون مع "العجماني الخيرية"

 دبي 6-2-2017:

وقعت "بيت الخير" اتفاقية تعاون مع مؤسسة العجماني للأعمال الخيرية، وذلك في إطار سعيها إلى التعاون مع مختلف الجهات  في دولة الإمارات من أجل تحقيق أهدافها المنشودة.

ويأتي توقيع الجانبين لهذه الاتفاقية، تماشياً مع مبادئ دولة الإمارات وتوجهاتها في الاهتمام بالعمل الإنساني ودعم المؤازرة المجتمعية، ولا سيّما إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة ، حفظه الله، عام 2017 عاماً للخير، وحرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لدعم مسيرة الخير والعطاء، وبلورة تلك التوجهات للوصول لأرقى المستويات في الجوانب الخيرية والإنسانية، بما يعزز الجهود التي تبذلها الدولة للنهوض بالفئات الأقل دخلاً.

وقام بتوقيع الاتفاقية سعيد مبارك المزروعي، نائب المدير التنفيذي، لـ "بيت الخير" ممثلاً عن الجمعية،  بينما وقعها عن "العجماني الخيرية" خديجة الحسوني، مدير عام المؤسسة، بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.

وبموجب الاتفاقية سيتعاون الطرفان على تحقيق الأهداف الخيرية والإنسانية ضمن استراتيجية عمل مشتركة، بحيث يمكن لمؤسسة العجماني الخيرية أن تستفيد من خبرة "بيت الخير" وباعها الطويل في العمل الخيري، وتجربتها الرائدة الممتدة على مدى27 عاماً في التميز بالعمل الخيري والإنساني، حيث إن مشاريعها تغطي كافة إمارات الدولة، ولديها أربعة أفرع في دبي وعجمان ورأس الخيمة والفجيرة، كما تدير أربعة مراكز لهيئة آل مكتوم الخيرية، بناء على الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين هيئة آل مكتوم الخيرية و"بيت الخير" بتوجيهات ومباركة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، راعي هيئة آل مكتوم الخيرية ومؤسسها، وسمو الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس أمنائها، وثقتهما الغالية بإدارة وإشراف "بيت الخير" على هذه المراكز في العوير وحتا والبرشاء والليسيلي.

وسيعمل الطرفان على تنظيم  الأنشطة والفعاليات والبرامج الإنسانية والتطوعية، التي تقام في المواسم والمناسبات المختلفة، وتنفيذ المشاريع الخيرية بمستوى رفيع من الجودة، مما ينعكس بدوره على الفرد والأسرة والمجتمع.