logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

"بيت الخير": محمد بن زايد.. رمز العطاء الإنساني الخالص

دبي 6-7-2021:

أكدت "بيت الخير" أن تقليد مؤسسة التعليم البابوية التابعة للفاتيكان، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسام "رجل الإنسانية"، يأتي تقديراً لجهود سموه في تعزيز قيم السلام والأخوّة الإنسانية والتسامح ومساعدة الآخرين.
وأشارت "بيت الخير" إلى أنه بفضل جهود سموه وإدارته ومبادراته في الداخل والخارج، اعتلت دولة الإمارات المركز الأول على مستوى العالم في تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية والإنمائية لسنوات، وما زالت في المقدمة.

من جانبه، قال سعيد مبارك المزروعي، نائب مدير عام جمعية بيت الخير: "إن منح الفاتيكان وسام "رجل الإنسانية" لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، هو مصدر فخر لكل الإمارات، وتجسيد لما تتميز به قيادتنا الرشيدة من دور إنساني عالمي".

وذكر أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد عُرف بالاهتمام بتقديم المساعدات للنهوض بالصحة والتعليم، والنهوض بظروف الحياة لكثير من الشعوب والفئات الفقيرة والمعوزة، من اليمن إلى الصومال، إلى سوريا، إلى كل بقعة من هذه الأرض نمى إلى سمعه أن أهلها أو أطفالها في نكبة أو عوز أو فقر.
وأكد أن سموه "رمز للتواضع والإنسانية"، ويواسي الصغير والكبير، ويختلط بالناس، ويقترب من الشباب، ويحرص على تمكين النساء وتوفير الفرص لهنّ، ويسعى لتحقيق أمنيات شعب الإمارات وإسعاد المواطنين
وقال: "لقد أثبتت الأيام أن الابن سرّ أبيه، وحامل لوائه، والأمين على إرثه، الذي يشكل ضمير الإمارات وعنوانها الأبرز، لاسيما في مجالات العمل الخيري والإغاثي والإنساني".

وأضاف المزروعي: "لقد عُرف سموه بتقديم المعونة بلا مقابل، والعمل بصمت بعيداً عن الضجيج والأضواء، فما يعنيه في المقام الأول الإنجاز ونجدة الملهوف، ولا يكترث بما يلي ذلك من ثناء أو بريق الشهرة والإعلام".