logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

فازت بجائزة أفضل أداء خيري في الوطن العربي جمعية "بيت الخير".. 29 عاماً من العطاء

دبي 7-6-2018:

 

رحبت "بيت الخير" منذ البداية بمبادرة عام زايد، فأطلقت العديد من المبادرات وكثفت من نشاطها الخيري، وأطلقت حملتها الرمضانية الأكبر في رمضان تحت شعار "وسنزيد المحسنين" لإنفاق 90 مليون درهم في رمضان، بزيادة حوالي 7 مليون درهم عن رمضان الماضي، مستندة إلى حزمة المشاريع التي تم تطويرها لتشمل 6 برامج وما يزيد عن 20 مشروعاً خيرياً، بما يلبي مؤشرات الأجندة الوطنية في تعزيز التكافل والتلاحم المجتمعي ورفع مؤشر السعادة، حيث زادت الجمعية من وتيرة الإنفاق عليها هذا العام، بمناسبة مئوية زايد الخير، رحمه الله.

 

إنفاق الربع الأول

وبلغ عدد الأسر التي استفادت من إنفاق "بيت الخير" حتى نهاية الربع الأول من عام 2018 عدد 17040 أسرة، أنفقت عليها الجمعية 11.6 مليون درهم كمساعدات نقدية شهرية، بالإضافة إلى 3 مليون درهم، قدمت كدعم لأسر الأيتام وأصحاب الهمم، كما وزعت الجمعية حوالي 2 مليون درهم كدعم غذائي عيني للأسر، وعززت ظروفها المعيشية بتقديم المستلزمات المنزلية وصيانة المنازل بما يزيد عن 700 ألف درهم.

 وقدمت الجمعية مساعدات طارئة للأسر التي تعاني من ظروف قاهرة وعجز مالي حوالي 13 مليون درهم، استطاعت بها هذه الأسر والحالات من الخروج من أزمتها والعودة إلى توازنها الاقتصادي، وتم دعم الطلبة الجامعيين المعسرين بما يزيد عن 370 ألف درهم، أما مشروع علاج فقد قدم دعماً للمرضى المقيمين بما يقرب من 2 مليون درهم.

حملة "وسنزيد المحسنين"

وبدأت الجمعية جهودها للتحضير لرمضان في وقت مبكر، وتم توزيع قسائم المير الرمضاني على 4394 أسرة متعففة من الأسر المسجلة، بالإضافة إلى 1222 من الأسر الموسمية، وهي قسائم تسمح للأسر بالحصول على احتياجاتها الغذائية خلال الشهر الفضيل من كبرى المولات والتعاونيات المختلفة، كما تم توزيع المير على الحالات المستفيدة والمرشحة من قبل الجهات الخاصة والحكومية التي تتعاون معها الجمعية وعلى مراكز أصحاب الهمم، بقيمة إجمالية وصلت إلى 12 مليون درهم، وذلك من خلال أفرع الجمعية في دبي والفجيرة ورأس الخيمة وعجمان، ومراكز هيئة آل مكتوم التي تديرها في البرشاء والعوير وحتا والليسيلي، ومن المتوقع أن تتبعها مبادرات للدعم الغذائي خلال رمضان.

 

 

مبادرات عام زايد

وفيما يختص بمبادرات عام زايد الخير فقد أطلقت الجمعية العديد من المبادرات، أهمها المشاركة بتأسيس مركز غسيل الكلى بدبي، الذي تبلغ كلفته 40 مليون درهم بمشاركة دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري وهيئة الصحة بدبي وكل من جمعية دبي الخيرية وجمعية دار البر، حيث ساهمت "بيت الخير" بدفع 10 ملايين درهم، كما أطلقت مبادرة "مقعد الشرف الجامعي لزايد الخير" بالتعاون مع مجلس جامعة زايد بتخصيص مقعد لأحد الطلبة المتميزين، ونفذت بالتعاون مع "تعاونية الاتحاد" مبادرة "نحن معكم في عام زايد" لتشجيع التبرع عبر منافذ بيع التعاونية، لإتاحة الفرصة لإسهام أفراد المجتمع في دعم الأسر المتعففة ومحدودة الدخل في الدولة، وتم عقد تفاهم مع مجموعة اينوك بمناسبة عام زايد، لدعم الفئات محدودة الدخل والأسر المتعففة، بدأت بتخصيص شركة غاز الإمارات التابعة للمجموعة لألف عبوة غاز من الحجم المتوسط، لتوزع على الأسر المسجلة في الجمعية في رمضان.

 

وأطلقت الجمعية في عام زايد مبادرة عمرة يتيم، حيث عاد الفوج الأول مؤخراً من الأراضي المقدسة، وبلغ عدده 20 يتيماً مع مشرفيهم، كما أقامت مع بداية رمضان "خيمة زايد الخير" لإفطار العمال وعابري السبيل، وذلك في منطقة المحيصنة، والتي تتسع لألفي صائم يومياً، وذلك ضمن خطة الجمعية لإفطار نصف مليون صائم خلال شهر رمضان.