logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

"بيت الخير تعلن حصادها لعام 2020" 192,5 مليون درهم منها 100,4 مليون لمواجهة أزمة كورونا

دبي 10-4-2021:

 

أعلنت "بيت الخير" نتائج إنفاقها المالي على المشاريع الخيرية لعام 2020، الذي بلغ 192,5 مليون درهم، منها 100,4 مليون درهم أنفقتها في مواجهة أزمة كورونا، حيث بذلت الجمعية جهوداً خاصة لدعم الجهود الحكومية، فدعمت القطاعين الصحي والتعليمي بمبلغ 10 ملايين درهم، ونجحت في توزيع 3,2 مليون وجبة على العمال المقيمين والمحجورين ضمن حملة سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، حفظها الله، للدعم الإنساني والمجتمعي.

 

وأكدت "بيت الخير" أن إنفاق 2020 عزز مسيرة الأداء الخيري للجمعية في عامها الثاني والثلاثين، حيث يكون إنفاقها على المشاريع الخيرية قد وصل إلى 2,4 مليار درهم، ذهبت لأكثر الناس حاجة، وتوجه بالشكر والعرفان للمحسنين الكرام، وفي مقدمتهم شركاء "بيت الخير" الاستراتيجيين، هيئة آل مكتوم الخيرية، وبنك دبي الإسلامي.

وفي التفاصيل تبين أن "بيت الخير" أنفقت على الأسر المتعففة من خلال برنامج "أمان" أكثر من 61 مليون درهم، كمساعدات نقدية وغذائية قدمت بشكل شهري لعدد 4,371 أسرة، بالإضافة لدعم وتحسين معاش الأسر من خلال برنامج "حافز"، فدعمت إسكان الأسر بما يزيد عن 13 مليون درهم، وقدمت أجهزة منزلية بقيمة 1,3 مليون درهم، وأجرت صيانة لمنازل بعض الأسر بقيمة 437,112 درهم.

وتميز عام 2020 تميز بنمو الإنفاق على المساعدات الطارئة، فتم إنفاق 28,4 مليون درهم على الدعم الطارئ، منها 1,3 مليون درهم لدعم جهات تعليمية ونظام التعليم عن بعد، كما دعمت الجمعية مشاريع التعليم، بإنفاق 2,7 مليون درهم على مشروع القرطاسية، و2,4 مليون درهم، من خلال مشروع "تيسير" لدعم الطلبة المعسرين والجامعيين.

وركزت الجمعية خلال أزمة كورونا على دعم المرضى المقيمين من خلال مشروع "علاج" بقيمة 7,5 مليون درهم، بالإضافة لمبلغ 1,3 مليون درهم، أنفقتها الجمعية كمساعدات طارئة للمرضى المتأثرين بجائحة كورونا، و2,8 مليون درهم قدمت للمرضى من خلال برنامج "زايد الخير" على إذاعة الأولى وحملات "فزعة" الإلكترونية.

وحقق برنامج "فرحة" لإسعاد الأسر في رمضان والأعياد طفرة في الإنفاق، فتم دعم الأسر المتعففة والمتضررة من الجائحة بـ 19,200 سلة غذائية كمير رمضاني، قيمتها 13,5 مليون درهم، وتم توزيع 2,6 مليون وجبة إفطار صائم، بقيمة 20,6 مليون درهم، بالإضافة إلى 1,4 مليون كزكاة فطر، و10,6 مليون كعيدية، و773,857 درهم كسوة ملابس، كما قدمت الجمعية دعماً غذائيا للأسر بقيمة 4,5 مليون درهم، ووزع مشروع "الأضاحي" لحوماً طازجة بقيمة 1,3 مليون درهم، بالإضافة إلى 233,883 درهم، أنفقها مشروع "نُسُك" للعقائق والنذور.