logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

"بيت الخير": استعداد كامل للمشاركة الفاعلة في "100 مليون وجبة"

دبي 11-4-2021:

أكدت "بيت الخير" استعدادها الكامل للمشاركة الفاعلة في حملة "100 مليون وجبة"، الحملة الأكبر في المنطقة لإطعام الطعام في 20 دولة في شهر رمضان المبارك، والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، مشيرة إلى تسخير كافة الإمكانيات والطاقات البشرية والمادية والتنظيمية واللوجستية في سبيل إنجاح الحملة، وتحقيق أهدافها الخيرية والإنسانية، وتعزيز الصورة الحضارية الإنسانية المشرقة للدولة وقطاعها الخيري أمام العالم.

وعبر عابدين طاهر العوضي، مدير عام "بيت الخير" عن اعتزازه بهذه المبادرة التي دعا إليها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، مؤكداً ترحيب الجمعية بهذا العطاء الفريد، الذي سيعود بالخير على الملايين، فقال: "كعادته في كل عام، يفاجئنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بمبادراته الإنسانية، التي تعكس قيم الإمارات وروح الفزعة والتكافل فيها، وتجسد مقولته التي أصبحت دستوراً للعاملين في الحقل الخيري "لن يمرض أحد. ولن يحتاج أحد. ولن يجوع أحد على أرض الإمارات، من دون أن يهتم به الجميع" والتي تجلت في المبادرة التي رعاها العام الماضي لإطعام الطعام، وتبنتها سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، حفظها الله، ووزعت 15 مليون وجبة، شاركت "بيت الخير" فيها بتوزيع 3,2 مليون وجبة، و19,200 سلة غذائية، وها هو سموه يوسع دائرة العطاء لتوزيع 100 مليون وجبة في 20 دولة، وهي لفتة إنسانية نبيلة في شهر العطاء والطاعات والقربات، سيكون لجمعيتنا بعون الله نصيباً فيها، فإطعام الطعام وإفطار الصائمين قيمة أصيلة من قيم مجتمعنا وديننا الحنيف، فكيف إذا وجهت لشعوب ترزح تحت نير الفقر والعوز والقلة، لا تبعد عنا أكثر من أربع ساعات، كما جاء في تغريدة سموه، التي دعا فيها لهذه المبادرة، وفقه الله وسدد خطاه لفعل الخيرات، وإسعاد المحتاجين في ربوع أرهقتها الحروب والمشكلات، وجزاه عن هذه الأمة خير الجزاء".

ومن جانبه، قال سعيد مبارك المزروعي، نائب مدير عام "بيت الخير" :"تؤكد مبادرة "100 مليون وجبة" الرؤية الإنسانية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وتوجيهاته التي تمثل خارطة طريق لعمل المؤسسات الخيرية والمجتمعية، بما يضمن تحقيق أهدافها الإنسانية والخيرية والمجتمعية، وتعزيز مكانة دولة الإمارات كرائدة في العمل الخيري على كافة المستويات، حيث تسير دولة الإمارات بخطى ثابتة على نهج الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهي تقطف بهذه المبادرة الطيبة نتاج تكاتف الجهود الحكومية والمجتمعية خلال أزمة كورونا، والعمل الجاد يداً بيد، كل حسب اختصاصه، لتحقيق الهدف المنشود وإغاثة كل إنسان محتاج، والوصول إلى مرحلة التعافي من الجائحة بإذنه تعالى، فلم تقتصر الجهود الإنسانية لدولة الإمارات خلال جائحة "كوفيد-19" على الداخل، بل كانت سباقة في تقديم العون للدول المتضررة في مختلف أنحاء العالم، وتأتي هذه المبادرة الطيبة استكمالاً لمبادرة سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، التي أطلقتها سموها لتوزيع 10 مليون وجبة، وتشرفت الجمعية من خلالها بالمساهمة بتوزيع 3.2 مليون وجبة، واليوم، يطلق سموه أكبر حملة إنسانية من نوعها على مستوى المنطقة، لإطعام الشعوب المهددة بالجوع، لتكون الإمارات كعادتها سباقة في تقديم الخير في شهر الخير"، ونحن في "بيت الخير" سنلبي نداء الخير الذي تدعونا إليه الحكومة، لنكون جزءا من منظومة الخير بإذنه تعالى".

وأضاف المزروعي: "يعيش على أرض الإمارات أكثر من 200 جنسية، في تناغم ومحبة ووئام، دون التفريق بين عرق أو جنس أو دين، فنظرة الإمارات السامية للإنسان تجعله محور الحياة، فلم يشعر الأخوة المقيمون على أرضها بأي تفرقة، وينال كل فرد مهما كانت جنسيته ومهما كان دينه  كامل حقوقه، وخير برهان على ذلك توفير اللقاح لكافة المقيمين على أرض الإمارات، وهو ما تؤكده هذه المبادرة الطيبة، التي تنطلق لتخفيف معاناة الشعوب المحتاجة في شهر رمضان المبارك، ونشر رسالة حب وسلام من إمارات الخير إلى العالم".