logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

نظمتها "الإمارات اليوم" و"صندوق الفرج" لمساعدة أبناء نزلاء المنشآت العقابية متبرعان يتكفلان بسداد كلفة أجهزة لوحية لـ 620 طالباً ضمن حملة "

دبي 7-9-2020:

تكفل متبرعان بسداد كلفة الأجهزة اللوحية لـ620 طالباً ضمن حملة «سندكم»، التي نظمتها صحيفة «الإمارات اليوم» و«صندوق الفرج» لمساعدة أبناء أسر نزلاء المنشآت العقابية والإصلاحية على مستوى الدولة.

وتهدف الحملة إلى توفير الاحتياجات الأساسية وأجهزة لوحية (لاب توب) لطلبة المدارس المشمولين في الحملة، إذ تكفلت متبرعة بسداد كلفة أجهزة 350 طالباً مواطناً، فيما تكفل الآخر بمساعدة 270 طالباً مقيماً، وذلك في إطار دعم التعليم عن بُعد، والتحاقهم بالدراسة.

وقال مدير عام «صندوق الفرج» حمد عبدالرحمن النعيمي: «نشكر المتبرعين على تبرعهما بتكفلهما بأجهزة لوحية لـ620 طالباً من المشمولين في حملة (سندكم) التي تتبناها صحيفة (الإمارات اليوم)، و(صندوق الفرج) لمساعدة أبناء نزلاء المنشآت العقابية والإصلاحية على مستوى الدولة، وتوفير الاحتياجات الأساسية لهم للتعليم عن بُعد لإدخال الفرحة والسرور عليهم وعلى ذويهم في العام الدراسي الجديد».

وأضاف أن «المبادرة وفرت أجهزة لوحية لكل الطلبة المشمولين بالمبادرة، وكانوا في أمس الحاجة للأجهزة مع بداية العام الدراسي».

وأوضح أن «الحملة تأتي ضمن المبادرات المجتمعية والتعاون المثمر بين الصندوق وصحيفة (الإمارات اليوم) لمساعدة نزلاء المنشآت العقابية والإصلاحية وأسرهم خلال السنوات الماضية، وتهدف إلى تعزيز روح التعاون في نفوس أفراد المجتمع، إذ إن هدف الحملة الرئيس يتمثل في مساعدة الطلبة من ذوي الدخل المحدود».

وأشار إلى أنه «تم استخراج تصريح لهذه الحملة من قبل دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، ونثمن دور جمعية بيت الخير في دخولها شريكاً استراتيجياً في الحملة المجتمعية، وتوليها جانباً من جمع التبرعات لهذه المبادرة التي تعنى بمساعدة أسر نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية على مستوى الدولة، والتي تأتي ضمن توجيهات القيادة لمساعدة أسر النزلاء، والوقوف على احتياجاتهم». وتابع: «ارتأينا خلال هذه الحملة التركيز على مساعدة الطلبة المحتاجين إلى التعليم عن بُعد، خصوصاً في ظل جائحة (كورونا)، كما أنها تأتي ضمن مشاركة إدارة الصندوق في دعم المبادرات التعليمية بالدولة، وترجمة سياسة العمل الخيري الإنساني». ودعا النعيمي جميع أفراد المجتمع من المتبرعين والمحسنين إلى دعم مثل هذه المبادرات وتقديم يد العون، خصوصاً لمثل هذه الشريحة من أبناء السجناء المتعثرين، ومساعدتهم لتوفير الاحتياجات الأساسية التي يحتاجونها لإكمال تعليمهم ومساعدة أسرهم لمواكبة الظروف المعيشية التي يمرون بها.

وقال مدير عام جمعية بيت الخير عابدين طاهر العوضي: «تعتبر (سندكم) من المبادرات المجتمعية الرائدة التي تصب في صالح التعليم والوقوف على احتياجاتهم، خصوصاً أنها تتبنى أبناء نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية على مستوى الدولة، ونثمن دور صحيفة (الإمارات اليوم) لتبنيها مبادرات مجتمعية عبر خطها الإنساني، إذ إن دور الجمعية يتمثل في الإشراف والتنسيق على هذه الحملة في ما يتعلق بتحويل مبالغ التبرعات لحساب (صندوق الفرج) ضمن تصريح دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، والذي يحمل رقم (3211) ».

وقال رئيس التحرير سامي الريامي: «نشكر المتبرعين على مساهمتهما السخية في تكفلهما بكلفة الأجهزة اللوحية للطلبة المشمولين في حملة (سندكم)، فهذه الحملة تأتي في سياق المبادرات المجتمعية التي تتبناها الصحيفة عبر خطها الإنساني (الخط الساخن)، الذي تبنى خلال السنوات الماضية مبادرات مجتمعية عدة مع (صندوق الفرج)، في ما يتعلق بالإفراج عن السجناء المعسرين ومساعدة أسرهم».

ودعا الريامي الجمعيات والمؤسسات الأهلية والشركات الخاصة ورجال الأعمال إلى التفاعل مع مثل هذه الحملات المجتمعية التي تسهم في رسم البسمة والفرحة على وجوه أسر السجناء في ظل غياب معيلهم خلف قضبان السجن.

وأعرب ذوو طلبة من المشمولين في الحملة عن سعادتهم وشكرهم العميق للمتبرعين، منوهين بجهود صحيفة (الإمارات اليوم) و(صندوق الفرج) على تبنيهما مبادرات مجتمعية رائدة تخص أسر نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية على مستوى الدولة، إذ إن خبر التبرع أفرحنا كثيراً لتمكين أبنائنا من استكمال تعليمهم بفضل هذه المبادرة المجتمعية.

تصريح

مبادرة «سندكم» مصرحة من قبل دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، ورقم التصريح (3211)، وجمعية بيت الخير هي الجهة الخيرية المشرفة على الحملة، ويأتي هذا التصريح بناءً على قانون دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري رقم (2) لسنة 2011.