logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

"بيت الخير" تطلق حملتها الرمضانية الجديدة "وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ" لدعم 50 ألف أسرة ومحتاج

 

دبي 13-3-2019:

 

أعلنت  "بيت الخير" عن انطلاق حملتها الرمضانية الجديدة للعام 2019 م – 1440 هـ  تحت شعار "وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ" لمساعدة آلاف الأسر المتعففة ومحدودة الدخل، حيث أعدت الجمعية عدة برامج ومشاريع تهدف إلى توفير كفاية الأسر وإسعادها في الشهر الفضيل، أهمها برنامج فرحة، الذي يشكل دعماً إضافياً للأسر المستفيدة في رمضان، يضاف إلى المشاريع الثابتة والمستمرة، ويضم مشاريع المير الرمضاني، وإفطار صائم وزكاة الفطر، والعيدية وكسوة الملابس خلال عيد الفطر المبارك.

 

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقدته الجمعية في فندق ريجنسي – الشندغة، وحضره بحضور ميرزا الصايغ، عضو مجلس إدارة بيت الخير، مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس هيئة صحة دبي، عابدين طاهر العوضي، مدير عام الجمعية، وسعيد مبارك المزروعي، نائب المدير العام، وعبدالله الأستاذ، مساعد المدير العام، وعدد من ممثلي وسائل الإعلام.

 

وتوجه الصايغ بالشكر لجمعية بيت الخير على مثابرتها على إطلاق الحملات الرمضانية، لإسعاد آلاف الأسر والحالات المحتاجة، ومنهجها في البحث الاجتماعي، وجهود باحثاتها اللواتي يبذلن جهوداً مضنية في دراسة الأسر، وتفقد أوضاعها في المناطق النائية.

 

ونقل الصايغ للحاضرين تحية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، مؤسس هيئة آل مكتوم الخيرية، وراعيها، للعاملين في الجمعية، وثناءه على جهودها، واستعداد الهيئة لتكون دائماً الداعم الأول والاستراتيجي، لمشاريع "بيت الخير" مؤكداً على ثقته بمنهجها وأدائها، كما نوه باهتمام سموه ورغبته السامية بأن تركز الجمعية في نشاطها على بنات الأسر المتعففة الجامعيات، حتى يتمكنّ من التحصيل العالي ودخول سوق العمل، ليشاركن في نهضة أسرهن ومجتمعهن، وكذلك التركيز على أصحاب الهمم، ودعمهم وتوفير احتياجاتهم.

 

من جانبه توجه العوضي، بالشكر الجزيل لشركاء الجمعية وداعميها، وفي مقدمتهم هيئة آل مكتوم الخيرية، وبنك دبي الإسلامي، وأثنى على الدعم والثقة التي يوليها سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لجمعية بيت الخير، مؤكداً حرص واهتمام إدارة الجمعية بتنفيذ توجيهاته جميعاً، مشيداً بالتعاون الكبير القائم مع الهيئة من خلال جهود الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم ، رئيس مجلس الأمناء.

وقال العوضي في كلمته التي ألقاها: "نجتمع اليوم، ونحن نحتفي بمرور ثلاثين عاماً على تأسيس "بيت الخير" لنعلن عن انطلاق حملتنا الرمضانية الجديدة لإسعاد ما يزيد عن 50 ألف أسرة متعففة ومحدودة الدخل، منها 4324 أسرة تتقاضى مساعدات نقدية وغذائية بشكل شهري، ومساعدة آلاف المرضى والأيتام والمعسرين".

وأضاف العوضي بأن "بيت الخير" "تهيب بأهل الخير والمحسنين الكرام أن يشاركوها ثواب النهوض باحتياجات هذه الأسر، وإدخال البهجة والفرح إلى بيوتها في رمضان، وتتوجه بالشكر والتقدير لمساهماتهم السخية في الحملة السابقة، التي استطاعت أن تدخل السعادة إلى حوالي 50 ألف أسرة مستفيدة، أنفقت الجمعية عليها 73.1 مليون درهم، وتأمل برفع هدف الحملة هذا العام.

 

وبين العوضي أن الجمعية تخطط للبدء بتوزيع المير الرمضاني في بداية شهر شعبان، وقد رصدت لهذا المشروع 12 مليون درهم، وسوف تستقبل خلال رمضان   20 ألف صائم، من خلال الخيم الرمضانية والمساجد، لترفع عدد الوجبات المعدة للصائمين، إلى 600 ألف وجبة، كما ستوزع العيدية على أبناء الأسر لينعموا بفرحة العيد، وقد رصدت لهذا المشروع حوالي 16 مليون درهم، هذا بالإضافة إلى توزيع زكاة الفطر وكسوة الملابس بما يتجاوز 8 ملايين درهم، مع زيادة وتيرة الإنفاق على البرامج والمشاريع الأخرى، مع توقع زيادة عدد المتقدمين لطلب المساعدات الطارئة.

 

وختم العوضي بالقول: "تأمل "بيت الخير" أن تنجح في عام التسامح في إسعاد أكبر عدد من الأسر والحالات المحتاجة خلال شهر الصوم، من المواطنين كانوا أو من المقيمين، ليتفرغوا للتمتع بأجواء الشهر الكريم التعبدية والاجتماعية، وقد اطمأنوا لمعاشهم، بفضل عطاء المحسنين والداعمين والشركاء الخيرين، الذين لم يتخلفوا يوماً عن دعم مشاريعنا وحملاتنا الخيرية، شاكراً لهم ثقتهم بأداء الجمعية ومنهجها في توزيع عطائهم على أكثر الناس حاجة، والذي كان سبباً في حصول "بيت الخير" على جائزة أفضل أداء خيري على مستوى الوطن العربي، وتعد بأنها حريصة في أدائها الخيري على تطبيق أرقى معايير الجودة والتميز، لتوفر للمستفيدين والمستحقين أفضل الخدمات الخيرية في شهر رمضان".