logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

"بيت الخير" تنظم رحلة ترفيهية للأيتام المتفوقين إلى أذربيجان

دبي 14-8-2018:

 

بمناسبة عام زايد الخير، نظم صندوق الأيتام في "بيت الخير" رحلة ترفيهية وتثقيفية للأيتام المتفوقين وعددهم 18 يافعاً إلى دولة أذربيجان، تتراوح أعمارهم بين 14 – 18 سنة، واستغرقت 8 أيام، قضوا فيها أياماً ممتعة لا تنسى.

 

وكان في وداع الأيتام ومشرفيهم مدير عام الجمعية، عابدين طاهر العوضي، الذي تمنى لهم رحلة سعيدة، مؤكداً على مشرفيهم أن يتوخوا سلامة الأيتام، ويقدموا لهم كل دعم ممكن، حتى يستمتعوا بهذه الرحلة، التي تنظمها الجمعية لهم مكافأة على تفوقهم الدراسي، وتحفيزاً لبقية الأيتام، ليتقدموا في تحصيلهم العلمي، وينالوا مثل هذه الجائزة.

 

وأضاف العوضي: "نودع أبناءنا إلى دولة أذربيجان، ونحن مطمئنون إلى أننا اتخذنا كل الإجراءات والاحتياطات التي تضمن سلامتهم بعون الله تعالى، وتحقق لهم أقصى ظروف الراحة والمتعة والسعادة، وهذا يأتي ضمن سياسة الجمعية في احتضان الأيتام المواطنين، وتوفير كل دعم ممكن لهم، وقد خصصت الجمعية لهم صندوقاً خاصاً، يهدف إلى توفير التمويل اللازم لمواجهة احتياجات الأيتام في أي وقت، وتنظيم البرامج التثقيفية والتعليمية والترفيهية لهم، وهو الذي مول هذه الرحلة".

 

وكان في استقبال الأيتام لدى عودتهم إلى أرض الوطن سعيد مبارك المزروعي، نائب المدير العام، الذي كان حريصاً على أن يصل  كل يتيم إلى أهله بأمن وسلام، مؤكداً على خطة الجمعية لإسعاد الأيتام وتنظيم الرحلات المفيدة لهم، وقال: "تقدم الجمعية رعاية متكاملة للأيتام على المستويين الفردي والأسري، وتنظم لهم فعاليات داخلية وخارجية، لتوسيع مداركهم، وإطلاعهم على ثقافات جديدة وعريقة، لذلك تم تنظيم رحلة إلى أذربيجان، تكريماً للمتفوقين منهم، أما زملاءهم ممن لم يحالفهم الحظ في التميز، فسيتم إلحاقهم بمعاهد متخصصة لرفع مستواهم التعليمي، كما سيتم تزويد جميع الطلبة الأيتام مع بداية العام الدراسي بالأدوات التعليمية والقرطاسية اللازمة، ليجتهدوا دروسهم، ويحققوا أفضل النتائج".

 

وكلف برفقة الأيتام من الجمعية كل من مسؤول العلاقات الحكومية، علي داد البلوشي، وأحمد محمد زايد من قسم العلاقات العامة وإسعاد المتعاملين، حيث حطت بهم طائرة الإمارات في مطار باكو عاصمة أذربيجان، فقضوا فيها 3 أيام ممتعة، تجولوا في أسواقها والأماكن السياحية فيها، ثم انتقلوا إلى مدينة "قابالا" السياحية الساحرة، التي تزدان بالغابات الخلابة والأنهار الرقراقة والشلالات البديعة والبحيرات الجميلة، وقضوا فيها 4 أيام مفعمة بالبهجة والمرح.

 

وأثنى البلوشي على انضباط الأيتام وأخلاقهم العالية، والتزامهم بالبرنامج المقرر، مؤكداً أنه لم تسجل أي مخالفة تعكر صفو الرحلة، وهو بحد ذاته من أهم عناصر النجاح، فضلاً عن طبيعة أذربيجان السياحية، التي كانت مصدر متعة وسعادة للأيتام، حيث قضوا أياماً جميلة، وأشاد باهتمام الإدارة بسلامة الأيتام من خلال التواصل اليومي مع المشرفين والاطمئنان على الأيتام المسافرين، وأفاد بأن صندوق الأيتام في الجمعية قد مول الرحلة كاملة، ووفر للأيتام أفضل الفنادق والمطاعم ووسائل المواصلات والتواصل مع ذويهم، وصرف مكافأة مالية لكل يتيم، ليتمكن من الاستمتاع بالرحلة، وشراء الهدايا لأخوته وأسرته.

 

من جانبه، عبر أحمد زايد من "إسعاد المتعاملين" عن شعوره بالفخر لنجاح هذه الرحلة، التي حققت البهجة والسعادة للأيتام، ومنحتهم الفرصة للاطلاع على ثقافة وعادات شعب مسلم ودولة صديقة، وزودتهم بخبرات جديدة حول السفر والحياة الجماعية، مؤكداً أن الرحلة كانت ناجحة بكل المقاييس، حيث كان وقت الأيتام فيها مليئاً بالرحلات والترفيه والألعاب والمسابقات والمعلومات، وتمنى أن تتكرر هذه التجربة لإسعاد كل يتيم متفوق ومتميز.