logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

"بيت الخير": عام الاستعداد للخمسين انطلاقة جديدة للتنمية الشاملة

دبي 17-12-2019:

أكّد عابدين طاهر العوضي، مدير عام جمعية بيت الخير، أن إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عام 2020 "عام الاستعداد للخمسين" يمثل انطلاقة جديدة لتحقيق التنمية الشاملة في الدولة، وقال: "شهدت دولة الإمارات منذ قيام الاتحاد تطورات في شتى القطاعات، وفق خطط واستراتيجيات طموحة تهدف إلى تسخير الوسائل والإمكانات لتحقيق التنمية المستدامة، وقد حققت الدولة بسواعد أبنائها إنجازات كثيرة جعلتها تحظى بمكانة مرموقة عالمياً".

وأضاف: "واكبت "بيت الخير" التطور الذي شهدته الدولة في ظل قيادتنا الرشيدة، لاسيما في مجالات الجودة والحوكمة وبناء الكوادر وتدريبها، فأدخلت الأنظمة الإلكترونية لضبط الأداء، وتسريع الإجراءات، وتحقيق رضى المانحين والمستفيدين، كما سعت لتكون الأولى في تقديم المساعدات داخل الدولة، من خلال  الإبداع والابتكار في العمل الخيري، وإسعاد المستفيدين، والارتقاء بمؤشرات التكافل الأسري والتلاحم المجتمعي، ومواكبة كل ما يتعلق بتحقيق رؤية الإمارات 2021".

وأكد العوضي حرص "بيت الخير" على تنويع مصادر الدخل، والأوقاف بشكل خاص، وقال: "تولي "بيت الخير" اهتماماً خاصاً بالأوقاف كمصدر من مصادر الدخل الثابتة والمستمرة، تلبية لاحتياجات الفئات المستحقة للمساعدة في الجمعية، وقد اتخذ مجلس إدارتها قراراً بزيادة الأوقاف بحيث تغطي في المستقبل 50% من مواردها، لتحقيق الاستدامة في الموارد، وقد بدأت "بيت الخير" إجراءات إنشاء وتنفيذ وقفين جديدين أحدهما في منطقة النهدة في دبي والآخر في إمارة رأس الخيمة، ليتم استلامهما في عام الاستعداد للخمسين".

 

وأشار العوضي إلى أهمية التعاون والتكامل الخيري، وضرورة تضافر الجهود الخيرية لتحقيق قفزة نوعية في العمل الإنساني في الفترة المقبلة، وقال: "شاركت "بيت الخير" في تأسيس وتمويل مركز غسيل الكلى بدبي، الذي يشكل نموذجاً للتعاون الخيري، حيث يقام كمبادرة مشتركة أطلقتها دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي بالتعاون مع هيئة الصحة، وتشارك في تمويلها بالإضافة إلى "بيت الخير"، "دار البر" و"دبي الخيرية"، وقد تم إنجاز ما يقارب 17% من إجمالي مشروع حتى الآن، على أن ينتهي في شهر سبتمبر من العام المقبل 2020، بإذن الله".