logo

                   

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

«بيت الخير»: مبادرة معهد وجائزة للتسامح حافز إنساني

دبي : 19/10/2016

أكدت جمعية بيت الخير أن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بإنشاء معهد للتسامح، وتخصيص جائزة للتسامح، تعد حافزاً جديداً للعمل الخيري والإنساني الذي يقدم خدماته دون تمييز لكل محتاج وضعيف على أرض الإمارات، فضلاً عن جهود الإغاثة ومد يد المساعدة للشعوب المنكوبة والبلاد التي تتعرض للكوارث والحروب، مما جعل دولة الإمارات من أوائل دول العالم في تقديم المساعدات الإغاثية والإنمائية لكافة الشعوب من مختلف الأعراق والأديان.

ورحب عابدين طاهر العوضي، المدير التنفيذي لـ«بيت الخير» بمبادرة سموه التي انبثقت من روح الاتحاد الذي قام على قيم المحبة والانفتاح والتكافل، والتي تعكس ثقافة شعب الإمارات الذي عرف بالطيبة والتسامح والفزعة والتفاعل مع الثقافات والحضارات المختلفة، حتى أضحت دولتنا نموذجاً مشرفاً وفريداً بين الأمم.

وأضاف إن «بيت الخير» رغم تخصصها بالعمل الخيري داخل الدولة، إلا أنها لا تميز بين المواطنين والمقيمين من مختلف الجنسيات، وتقدم العون لكل صاحب حاجة على أرض الإمارات، بغض النظر عن جنسه أو دينه أو لونه، وأن قسم البحث الاجتماعي فيها يملك بيانات موثقة لأكثر من 43 ألف أسرة وحالة، نصفهم من غير المواطنين، والشرط الوحيد للمساعدة هو التأكد من أحقية طالبها بالعون، وهناك برامج ومشاريع موجهة مباشرة للمقيمين مثل مشروع «علاج» الذي أنفق حتى نهاية أغسطس هذا العام مبلغ 2.8 مليون درهم، استفادت منه 950 أسرة ومريضاً معسراً، فضلاً عن المساعدات الطارئة والمقطوعة التي وصل الإنفاق عليها في نفس الفترة لحوالي 45 مليون درهم.