logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

"بيت الخير" تحتفل بيوم السعادة العالمي

دبي 20-3-2017:

 

استقبلت "بيت الخير" يوم السعادة العالمي بكثير من الحماس، حيث زيّن فريق العلاقات العامة وإسعاد المتعاملين مرافق المقر الرئيسي بالبالونات ووزّع هدايا رمزية مبهجة على الموظفين والمتطوعين، كما احتفلت الأفرع والمراكز بهذه المناسبة بتنظيم فعاليات متنوعة بمشاركة الموظفين.

 

وفي هذا الإطار، صرّح عابدين طاهر العوضي، المدير التنفيذي للجمعية، قائلاً: "إن تجسيد مؤشر السعادة بإسعاد كافة المتعاملين حسب توجيهات القيادة الرشيدة، اقتضى تجاوز تحقيق مبدأ الكفاية للفئات المحتاجة، إلى مبدأ تفعيل طاقات هذه الفئات، وتحويلها إلى طاقات منتجة، يحركها الانتماء للوطن، وتستفيد من المساعدات المقدمة، لتكتفي بذاتها، وتتحول إلى عنصر إيجابي، قادر على البناء والعطاء ضمن مجاله وقدراته الذاتية المتوفرة. وطبّقت "بيت الخير" هذه المعاني من خلال عدد من المشاريع المدروسة، وبنت استراتيجيتها على تحقيق سعادة الأسر المستهدفة، فرصدت عدداً من المشاريع التي تنهض بمعاش الأسرة وتلبي احتياجاتها، وتوفير أجواء الارتياح والسعادة التي تجعل أفرادها أكثر تفرغاً وإبداعاً لأداء أدوارهم في المجتمع، وعززتها بحزمة من المشاريع التي تساعد على رفع الأعباء الاقتصادية الإضافية عن الأسرة، كبرنامج الطالب ومشاريع "علاج" والعيدية وكسوة الملابس وغيرها في الأعياد، سعياً لتعزيز التكافل المجتمعي، والتكامل مع الجهود الحكومية التي تسعى للارتقاء بمؤشر السعادة داخل الدولة".

 

وأضاف: "تؤمن "بيت الخير" بأهمية المؤسسة الخيرية، وضرورة تعزيز السعادة في مختلف مواقع العمل، حتى ينعكس أداء موظفيها ومتطوعيها إيجاباً على المانحين، فيزيدوا عطاءهم، وعلى المستفيدين فيتلقوا المساعدة في حب وكرامة، وفوق ما كانوا يتوقعون أو يتمنون من الرعاية والاهتمام، والتفهم لاحتياجاتهم، انطلاقاً من أن السعادة هي أحد العوامل الرئيسة لتوفير بيئة عمل محفزة للإبداع والابتكار، فالموظف السعيد قادر على ابتكار كل ما من شأنه سعادة المتعامل، لذلك فقد زادت الجمعية من فرص التدريب للعاملين فيها، وزادت من حوافز التكريم والدعم للمتميزين والمبدعين".