logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

195.5 مليون درهم أنفقتها "بيت الخير" على مشاريعها الخيرية

 

ضمن حصاد 2016

 

دبي 21-5-2017:

 

أعلنت الإدارة العامة لـ "بيت الخير" أن مجموع ما أنفقته الجمعية في عام 2016 على برامجها ومشاريعها الخيرية بلغ 195.5 مليون درهم، استفادت منها حوالي 25 ألف أسرة، 5500 أسرة منها تلقت مساعدات نقدية بشكل شهري، بالإضافة لحوالي 1900 يتيم وأكثر من 15 ألف طالب محتاج، وغيرهم من الأرامل والأيتام والمرضى والمسنين والغارمين وذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكد مصدر مسؤول في الإدارة المالية للجمعية أن معظم ما تمّ إنفاقه في العام الماضي جاء من موردي الزكاة والصدقات، حيث بلغت أموال الزكاة التي توفرت للجمعية عام 2016 حوالي 123 مليون درهم، في حين بلغت أموال الصدقات حوالي 73 مليون درهم.

وحول البرامج والمشاريع التي أنفقت عليها الجمعية من أموال الزكاة، بين المصدر أن أهمها كان برنامج الأسر المتعففة ومحدودة الدخل، حيث بلغ حجم المساعدات النقدية الشهرية للأسر خلال العام الماضي 52.3 مليون درهم، إضافة إلى 15 مليون درهم أنفقت على دعمها بالمواد الغذائية شهرياً، وقدمت الجمعية مبلغ 52.2 مليون درهم للحالات الطارئة للتفريج عن معاناة الأسر التي طرقت باب الجمعية، وتبين أنها تستحق المساعدة، كما قدمت الجمعية مساعدات شهرية لأسر ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث بلغ ما أنفقته الجمعية عليها من أموال الزكاة 1.6 مليون درهم، بالإضافة إلى قضاء الدين عن بعض الغارمين، حيث أنفقت الجمعية على هذا البند حوالي 390 ألف درهم.

أما المشاريع التي أنفقت عليها الجمعية من أموال الصدقات فتوزعت على  مشروع الأيتام الذي أنفق عليه عام 2016 ما يزيد عن 14.8 مليون درهم، وبرنامج الطالب الذي بلغ مجموع إنفاقه 3.1 مليون درهم، منها 2.2 مليون درهم صرفت لهم على شكل قرطاسية، و903 ألف درهم أنفقت على الطلبة الجامعيين.

وبالنسبة لمشاريع إسعاد الأسر في المواسم والمناسبات، وبشكل خاص في شهر رمضان، بلغ ما أنفقته الجمعية في 2016 على المير الرمضاني 10.2 مليون درهم، و3.7 مليون درهم على مشروع إفطار صائم والخيم الرمضانية، بالإضافة إلى 3 ملايين وزعتها على الأسر كزكاة فطر.

كما وزعت الجمعية خلال عيد الفطر المبارك كسوة ملابس على أبناء الحالات بقيمة 7.1 مليون درهم، و23.7 مليون درهم كعيدية في عيدي الفطر والأضحى، و 2 مليون درهم لحوم أضاحي، بالإضافة إلى إطعام الطعام للمساكين على مدار العام، حيث وزعت الجمعية عام 2016 وجبات غذائية أسبوعياً على العمال والمحتاجين في عدد من الإمارات والمناطق، بما يزيد عن 3.5 مليون درهم.

كما قدمت الجمعية مساعدات إضافية للأسر التي تعاني من نقص في تجهيزات منازلها، كما سددت عن المعسرين رسوم الماء والكهرباء، وقد بلغ ما أنفقته "بيت الخير" في هذا الجانب عام 2016 ما يزيد عن 2.1 مليون درهم، بالإضافة إلى 570 ألف درهم لصيانة بيوت الأسر التي تعاني من مشاكل في بنية مساكنها الأساسية، و1.1 مليون درهم أنفقت على مشروع "رد الجميل" لدعم المواطنين الذين يشكون من تعثر في استكمال شروط إسكانهم، وأخيراً فقد أنفق مشروع "علاج" لمساعدة المرضى المقيمين، مبلغ 4.8 مليون درهم، استفادت منه مئات المرضى والمحتاجين.

ووجّهت إدارة الجمعية الشكر والتقدير للمانحين والمتبرعين وأهل الخير الذين دعموا الجمعية، وخصّت بالشكر شركاء الخير الاستراتيجيين، وفي مقدمتهم هيئة آل مكتوم الخيرية، وعلى رأسها سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، حفظه الله،  مؤسس الهيئة وراعيها، وسمو الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم ، سلمه الله، رئيس مجلس الأمناء، وتوجهت أيضاً بالشكر لبنك دبي الإسلامي، ولكل من أعطى وأنفق من خلال "بيت الخير"، وكان شريك هذا النجاح.

ودعت إدارة الجمعية المحسنين الكرام للمشاركة في دعم حملتها للعام 2017 "ولهم أجر كريم"، فهي تضع أملها بالمانحين وأهل الخير الذين لم يقصروا يوماً في دعم مشاريعها، وتتمنى لهم التوفيق والسداد، وتعدهم بأن تكون "بيت الخير" دائماً عند حسن ظنهم في العطاء الذي هم أهله، ولهم من الله عز وجل أجر كريم.