logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

"بيت الخير" تنفق 73 مليون درهم على حملة "وسنزيد المحسنين"

 دبي 22-7-2018:

 

أعلن عابدين طاهر العوضي، مدير عام "بيت الخير" أن حجم الإنفاق خلال حملة رمضان "وسنزيد المحسنين" بلغ  73.144.799 درهم استفادت منها 36920 أسرة على مدار أشهر الحملة التي بدأت في الأول من رجب وانتهت في عيد الفطر المبارك.

ووجه العوضي الشكر لكل من ساهم في إنجاح الحملة، وكان سبباً في هذا الخير، قائلاً: "لا يسعني، ونحن نعلن هذا الحصاد المبارك، إلا أن أتوجه باسم مجلس إدارة الجمعية وكافة العاملين فيها، بالشكر الجزيل لكل من أعطى وأنفق من خلال هذه الحملة، وأخص بالشكر شركاءنا الاستراتيجيين، وفي مقدمتهم هيئة آل مكتوم الخيرية، ممثلة في مؤسسها وبانيها سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، ورئيس مجلس أمنائها، الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، وكذلك بنك دبي الإسلامي، وكل من دعم الحملة وكان سبباً في نجاحها".

وأكد العوضي أن نتائج الحملة تعكس نجاح برنامج "فرحة" الذي أطلقته "بيت الخير" لإسعاد الأسر خلال الشهر الفضيل وضم العديد من المشاريع الرمضانية، وفي مقدمتها مشروع المير الرمضاني ومشروع إفطار صائم، بالإضافة إلى مشاريع زكاة الفطر والعيدية وكسوة الملابس، والتي كانت خير دعم للأسر المتعففة ومحدودة الدخل خلال الشهر الكريم، مما ساعدها على الاستمتاع بأجواء رمضان الاجتماعية والتعبدية، وقضاء عيد سعيد، تسوده البهجة والفرح، أسوة بباقي أفراد المجتمع.

المير الرمضاني

وكانت الجمعية قد وزعت المير الرمضاني في وقت مبكر قبل بداية رمضان، حيث بلغ الإنفاق عليه 12 مليون درهم، والذي وزع بواسطة بطاقات إلكترونية مكنت رب الأسرة من شراء المواد الغذائية والتموينية اللازمة من الجمعيات التعاونية المعتمدة، وقد بلغ عدد الأسر التي استفادت من المير 9737 أسرة، موزعة على أفرع الجمعية في دبي والفجيرة ورأس الخيمة وعجمان، وعبر مراكز هيئة آل مكتوم الخيرية، التي تديرها الجمعية في البرشاء والعوير وحتا والليسيلي.

511815 وجبة إفطار

وكانت مفاجأة الحملة في الطفرة التي حققها مشروع إفطار صائم، حيث بلغ عدد الوجبات التي قدمت خلال الشهر الكريم  511815 وجبة إفطار، بمعدل 17435 وجبة قدمت يومياً في إمارات دبي وعجمان والشارقة ورأس الخيمة والفجيرة، من خلال 42 خيمة ومسجد ونقطة توزيع، أكبرها كانت خيمة زايد الخير، التي أقيمت في منطقة محيصنة 2 بدبي، وتتسع لما يزيد عن 2000 صائم يومياً، بالإضافة إلى الوجبات التي قدمت من خلال الهيئات والمؤسسات والشركات التي سمحت بتقديم الوجبات للعاملين فيها في مناسبات مختلفة، وقد بلغ الإنفاق على المفاطر 3.942.439 درهم.

مشاريع العيد

وكانت حملة "وسنزيد الْمُحْسِنِينَ" قد أنهت أعمالها بتوزيع زكاة الفطر على أعتاب العيد، حيث بلغ الصرف على المشروع 1.947.000 درهم، كما قامت الجمعية بإنفاق 6.287.970 درهم على كسوة عيد الفطر، وذلك من ريع بيع الملابس المستعملة لشركات تدوير الملابس التي يجمعها مشروع "قديمكم جديدهم"، وقد تم توزيع كسوة العيد قبل حلول العيد بمدة كافية خلال رمضان، كما تم صرف 9.345.100 درهم كعيدية، سعياً من الجمعية لإدخال الفرحة إلى قلوب أفراد الأسر المتعففة خلال عيد الفطر المبارك.

مشاريع الدعم الشهري للأسر

وبلغت قيمة الدعم النقدي الشهري خلال أشهر الحملة الثلاثة 14.574.000 درهم، تم توزيعها على الأسر المسجلة، التي تتقاضى معونات مالية بشكل شهري، والتي بلغ عددها خلال أشهر الحملة 3862 أسرة، كانت تتقاضى شهرياً 4.858.000 درهم، كما تلقت 967 أسرة منها دعما غذائياً تم صرفه من خلال بطاقات شهرية محددة القيمة، بقيمة إجمالية بلغت 2.826.000 درهم.

3.4 مليون للغارمين

وقامت الجمعية برفع مديونيات عن الغارمين خلال أشهر الحملة بقيمة 3.400.000 درهم، منها 3.107.535 درهم قدمتها "بيت الخير" بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني، لإطلاق سراح 7 سجناء مواطنين في عدد من إمارات الدولة، بالتعاون مع صندوق الفرج والمؤسسات الإصلاحية والعقابية، حيث قامت الجمعية بإنهاء الذمم المالية المترتبة عليهم، والتي كانت سبباً في سجنهم، لينالوا حريتهم على أعتاب عيد الفطر المبارك.

الإنفاق على بقية المشاريع

واستمر الإنفاق على بقية مشاريع الجمعية خلال أشهر الحملة ضمن المعدلات الشهرية الاعتيادية، حيث بلغ مجموع ما أنفق عليها 19.069.717 درهم، تضمنت الدعم المجتمعي للأسر من خلال مشروعي المستلزمات المنزلية وصيانة المنازل، ودعم المرضى المقيمين من خلال مشروع علاج، بالإضافة إلى المساعدات الطارئة والمقطوعة التي قدمت للمحتاجين والمعسرين لمرة واحدة لفك كربة 3445 أسرة وحالة بقيمة إجمالية بلغت 11.505.000 درهم.