logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

مشروع أضاحي "بيت الخير"

دبي 22-8-2017:

 

الأضحية من أفضل الصدقات التي شجع عليها الدين الحنيف، لقول النبي صلى الله عليه وسلم "ما عمل ابن آدم يوم النحر عملاً أحب إلى الله من إراقة الدم" ويعني ذبح الأضاحي يوم الأضحى وأيام التشريق، وتفضل هذه الصدقة عن التبرع بثمنها.

وقد أباح الشرع توكيل من يقوم بالذبح عن المضحي، مقابل تقديم ثمن الأضحية،
وقد نشطت المؤسسات والجمعيات الخيرية بذبح الأضاحي نيابة عن المحسنين، مقابل تبرعاتهم، كل وفق طاقته.

وقد أفردت "بيت الخير" مشروعاً للأضاحي، يغطي كل عام حاجة 5000 – 6000 أسرة متعففة، بمعدل ربع ذبيحة لكل أسرة متوسطة، لتوزعها على أكثر الناس حاجة. 

ويتم تنفيذ المشروع سنوياً تحت إشراف دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، وتقوم الجمعية بشراء الأضاحي المطابقة للشروط الشرعية والصحية، بحيث تكون خالية من العيوب والأمراض، ويتم الذبح في مقاصب دبي والمقاصب المعتمدة داخل الدولة، وفق أفضل الشروط الصحية والبيئية.

ويتم نقل الأضاحي لتوزع على المحتاجين والمستفيدين في سيارات مجهزة ومبردة، تراعي شروط الأمن والسلامة في حفظ اللحوم، لتصل في أول أيام عيد الأضحى لكافة المستفيدين المسجلين في أفرع الجمعية في دبي وعجمان ورأس الخيمة والفجيرة، ومراكز هيئة آل مكتوم التي تديرها "بيت الخير" وفق شراكتهما المتجددة مع الهيئة، والتي تتوزع بين البرشاء والعوير وحتا واللسيلي.

ويشرف على تنفيذ المشروع فريق متخصص، يخضع لدورات تدريبية وفنية في مقاصب دبي، ليكون على دراية وخبرة كافية بإدارة توزيع اللحوم، والتأكد من سلامتها.