logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

لأول مرة في الإمارات "بيت الخير" تطلق تطبيق "ملابس" الذكي

دبي 24 -01-2020

استجابة لتوجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، الذي دعا في البند التاسع من وثيقة الخمسين، لتحقيق نمو سنوي في الأعمال الإنسانية، يعادل ويواكب النمو الاقتصادي لإمارة دبي، وفي خطوة غير مسبوقة، أطلقت "بيت الخير" تطبيق "ملابس" كتطبيق إلكتروني ذكي، يسمح بجمع أطنان الملابس المستعملة، لتحويل ريع تدويرها للمحتاجين.

قديمكم جديدهم

ويأتي تطبيق "ملابس" الذي بدأ تنفيذه مؤخراً، ضمن خطة الجمعية للتحول نحو الحلول الخيرية الذكية، بالاستفادة من الثورة الرقمية الذكية، التي لخصت العالم على شاشة الأجهزة النقالة، التي أصبحت بوابة الكثير من الإجراءات والعمليات، وأكّد عابدين طاهر العوضي، مدير عام الجمعية، بأن إطلاق تطبيق "ملابس" يعد امتداد لمشروع "قديمكم جديدهم" الذي بدأته الجمعية عام 2012، وحقق نجاحات واسعة، لكن الفرق هو التحول عن الطرق التقليدية، التي كانت تعتمد على نشر الحاويات في مختلف أنحاء الدولة لجمع الملابس، أو بحمل المتبرع لكميات الملابس إلى الجمعية، لتتراكم على أبواب مكاتبها،  لنستعيض عنها بتطبيق ذكي، يدعو المتبرع لملء بياناته وذكر موقعه، فيتحرك مندوبونا على الفور، ويذهبوا إليه لاستلام التبرع مهما كان حجم الملابس، ويوفروا عليه الوقت والجهد، وبهذه الخطوات السهلة والميسورة، سوف يزيد إقبال المتبرعين على هذا المشروع، ونساعد في تخليص البيئة من أكوام الملابس المستعملة، وتقليل استعمال الحاويات، للحفاظ على جمال المدينة".

تمويل مستدام

وأضاف العوضي: "نتوقع بهذا التطبيق أن يزداد حجم الملابس، التي نبيعها عادة لشركات التدوير، كأحد حلول التمويل المستدام، حيث ننفق ريع بيع الملابس المستعملة على شراء ملابس جديدة لأبناء الأسر المتعففة، ودعم تعليمهم، وقد سجلت بيانات مشروع قديمكم جديدهم، أن ريع الملابس التي جمعناها في السنوات الأخيرة، كانت تزيد عن 7 ملايين درهم، ونتوقع أن يزيد تطبيق ملابس الجديد من عائدات المشروع، لا سيما بعد أن سجلت دولة الإمارات طفرة في استخدام الهواتف والتطبيقات الذكية".

تطبيق حضاري

من جانبه أشار عبد الله الأستاذ، مساعد المدير العام، إلى الدور الإيجابي لتطبيق "ملابس" في تعزيز مشروع "قديمكم جديدهم"، وقال: "إن تطبيق "ملابس" يترجم ريادة "بيت الخير" في إطلاق المبادرات الفعّالة للتسهيل على المتبرعين والمستفيدين، وأهمية هذا التطبيق الحضاري، تكمن في إتاحة الفرصة للراغبين بالتبرع بالملابس بسهولة ويسر، وذلك ضمن التطويرات الجديدة التي تدخلها الجمعية على إجراءات العمل، للتسهيل على المتبرعين، توفيراً للوقت والجهد".

خدمة سريعة وميسورة

وأكد الأستاذ أن الجمعية بالتعاون مع شركة تدوير متخصصة بهذا المجال، فرغت أسطولاً من المندوبين، القادرين على التحرك بسرعة، لاستيعاب إقبال الجمهور على هذا النوع من التبرعات، من خلال هذه الخدمة السريعة والميسورة، فالجميع لديه فائض من الملابس، التي لم تعد تصلح أو استخدمت بما يكفي، وكانوا يحتارون في كيفية التخلص منها، سواء كانوا مواطنين أو مقيمين، ولاحظنا حيوية هذا التوجه عندما بدأنا مشروع "قديمكم جديدهم" عام 2012، حيث فاق جمع الملابس المستعملة من خلال الحاويات الموزعة في مختلف أنحاء الدولة توقعاتنا، وها نحن على أبواب مرحلة جديدة حيث نتوقع أن يمكن تطبيق "ملابس" المزيد من المتبرعين من إثراء المشروع".