logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

"بيت الخير" تنظم فعالية ترفيهية لكبار السن

 دبي 23-3-2017:

نظّم فرع عجمان فعالية ترفيهية لكبار السن، ضمن البرامج والخطط الاستراتيجية التي تنفذها "بيت الخير" في تبني المشاريع التي تخدم هذه الفئة لرعايتها وتقديم الدعم الإنساني لها.

وتضمنت الفعالية التي شملت 16 مسناً، جولة بحرية في خور الإمارة على متن يخت أحمد إبراهيم الغملاسي رئيس مكتب سمو ولي عهد عجمان، بحضور سعيد مبارك المزروعي، نائب المدير التنفيذي، وأميرة شاكر، مدير الفرع، حيث استغرقت الجولة ساعة ونصف، استمتع الجميع خلالها بالمناظر الطبيعية، تلاها  التوجه إلى متحف عجمان للاطلاع على أهم المعالم التاريخية والتراثية في المنطقة، ثم تناول وجبة الغداء وتقديم هدايا رمزية للمشاركين.

وتوجه المزروعي بالشكر إلى الغملاسي، على هذه اللفتة الطيبة، مشيراً إلى اهتمام "بيت الخير" بفئة كبار السن، حيث  أطلقت الجمعية عدة مبادرات لتكريمهم ورعايتهم، أهمها مبادرة "إسعاد كبار السن" التي نفذتها بالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع، ومشروع  "كما ربياني صغيراً" لحفظ شيبة الضعفاء والمحتاجين منهم ومحدودي الدخل، وحمايتهم من ضغط الحاجة وضعف المورد، ومآلات العجز والمرض، وترعى الجمعية 573 مسناً أنفقت عليهم 9297000 درهماً خلال العام الماضي وحتى مارس 2017.

كما أشاد المزروعي بالجهود المتواصلة التي يبذلها عبيد الزعابي في دعم أنشطة وبرامج فرع عجمان الذي تبرّع بمبناه كوقف خيري، وقال: "نعتز بالسيد عبيد الزعابي، فهو مثال لتقديم الخير بسخاء دون مقابل، وهو من أعلام العمل الخيري الذين نقتدي بهم في الدولة، وبفضل جهوده الطيبة كانت الرحلة ممتازة من حيث التحضيرات والتجهيزات بالتنسيق مع موظفي فرع عجمان، ونسعد بمثل هذه الفعاليات التي تدخل الفرحة إلى قلوب كبار السن، فهذه الشريحة ثمينة جداً بالنسبة لنا فهم الرعيل الذي كافح وبنى وساهم في رفعة الوطن، ولهم منا كل احترام وتقدير واهتمام، امتثالاً لقوله تعالى: (( وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا ))، فهم النخبة التي كافحت وعملت بجد وجهد، وها نحن نقطف ثمار جهودهم".