logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

جامعة دبي و"بيت الخير" تنظمان سحوراً خيرياً للطلبة المعسرين

دبي 23-05-2019

نظمت رابطة خريجي جامعة دبي، برعاية كريمة من رئيسها الشيخ محمد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، وبالتعاون مع جمعية بيت الخير، حفل السحور الخيري السنوي الرابع، بدعم من هيئة كهرباء ومياه دبي، وذلك في فندق انتركونتيننتال فيستيفال سيتي بدبي.

 وهدف الحفل الذي مثله عن "بيت الخير" مديرها العام عابدين طاهر العوضي، وعبدالله الأستاذ، مساعد المدير العام، بحضور الدكتور عيسى البستكي، رئيس جامعة دبي، إلى دعم الطلبة المعسرين مادياً من المتفوقين ومن مختلف الجنسيات، ومساعدتهم على مواجهة التحديات المالية التي تعيق تقدمهم الدراسي وتهدد مستقبلهم العلمي، وتمكنهم من الحصول على شهادة إتمام مرحلة البكالوريوس، وتخللت الحفل محاضرة ألقاها الداعية الدكتور عمر عبد الكافي، وسلّط فيها الضوء على أهمية مساعدة ودعم طلبة العلم، ودور العلم في نهضة المجتمع.

ووجه الدكتور عيسى البستكي رئيس الجامعة التهنئة للحضور بشهر رمضان المبارك شهر البركة والخير والعطاء، مشيراً إلى أنه في الشهر الكريم يجب على المسلم أن يتصدق بالمال لكل محتاج، وأن يطهر ماله بزكاته، وأن تعاليم الدين الإسلامي تحث على التسامح وأن التسامح صفة متأصلة في شعب الإمارات وقيادته الرشيدة.

ووجه الشكر إلى رعاة الحفل وقال إن الهدف الذي تسعى اليه رابطة الخريجين هو دعم العلم وهذا الهدف هو من أرقى وأسمى الأهداف التي تسعى اليها جامعة دبي والتي تبنت مبدأ جودة التعليم في برامجها وأخذت على عاتقها مهمة دعم المتفوقين بمنح تعليمية.

من جهته، ألقى مدير عام "بيت الخير" عابدين طاهر العوضي، كلمة أكد فيها على أهمية إحياء السنن الحميدة التي حث عليها ديننا الحنيف، واغتنام الشهر الفضيل لأعمال الخير، وأضاف: "هذه المبادرة التي تنظمها رابطة الخريجين في جامعة دبي، برعاية الشيخ محمد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، تعكس روح التكافل التي تسود مجتمع الإمارات، ومستوى القيم النبيلة التي نشأت عليها الأجيال الجديدة، التي رغم كل الفردية التي تكرسها الحضارة الحديثة في حياتنا المعاصرة، ظلت وفية لقيمها وتراثها وروح الفزعة والإيثار التي ورثتها  عن الأجداد، فلم ينس الخريجون أخوة لهم على مقاعد الدرس ممن هم أقل دخلاُ، فتحركوا بهذا الجهد الخيري لجبر عثرتهم".

وأضاف: "نحن في "بيت الخير" سارعنا لدعم هذه المبادرة، من منطلق دورنا في العمل الخيري، والتزامنا تجاه طلابنا المتعثرين، حيث لدى الجمعية مشروع "تيسير" الذي خصصناه لدعم الطلبة الجامعيين، وسوف نكون دائماً شركاء في أي مبادرة طيبة تهدف إلى دعم الطلبة المحتاجين، وتوفير الأجواء المطمئنة لهم، ليتفرغوا لتحصيلهم، ويكملوا رسالتهم التعليمية، ويكونوا ذخراً لوطنهم ومجتمعهم".