logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

"بيت الخير" توزع 84 ألف وجبة على العمال

استمرار مبادرة "إطعام الطعام" حتى منتصف العام المقبل

"بيت الخير" توزع 84 ألف وجبة على العمال

 
 

 

دبي 25-11-2017:

 

أعلنت جمعية «بيت الخير» بدبي، أنها وزعت حتى الآن 84,550 وجبة غذائية للعمال، ضمن مبادرة «إطعام الطعام»، التي تنفذها بالتعاون مع «الإمارات الإسلامي»، التي تعد إحدى مبادرات عام الخير، الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، تعزيزاً لمبدأ المسؤولية المجتمعية، وإرساء لروح التكافل والتلاحم المجتمعي.

وقال عابدين العوضي، المدير العام لجمعية بيت الخير، لـ «الاتحاد»: تقرر أن تستمر مبادرة إطعام الطعام، حتى منتصف العام المقبل، لتعزيز الاهتمام بفئة العمال الذين يساهمون في نهضة الوطن، وأشار إلى أنه يتم تقديم الوجبات الغذائية والعصائر والمياه المبردة للعمال من خلال مركبات «إطعام الطعام» التي تجوب مناطق تجمعهم أسبوعياً، وتحديدا بعد صلاة الجمعة، منوها إلى أن المبادرة تأتي ضمن جهود الجمعية لدعم الفئات الأقل دخلاً، وتجسيد قيم الجود وإطعام الطعام التي هي جزء أساسي من القيم الإماراتية العريقة.

وذكر العوضي، أن جمعية بيت الخير تعتزم توقيع اتفاقية مع مبادرة «بنك الإمارات للطعام»، خلال الفترة القليلة المقبلة، لتعزيز التنسيق والتعاون بين الجانبين، وتعزيز تأطير العمل بما يخدم الأهداف العام للاستفادة من فائض الطعام الموجود لدى الجهات المختلفة ومصانع الأغذية بالدولة. وقال سعيد المزروعي، نائب مدير جمعية بيت الخير بدبي: وزعت الجمعية، بالتعاون مع مبادرة «بنك الإمارات للطعام» كمية 48 ألف عبوة حليب طويل الأجل، مقدمة من شركة روابي، واستفاد من هذه العبوات الحالات التابعة للجمعية.

وأشار المزروعي، إلى أن الجمعية تنفق سنوياً ما يزيد على 40 مليون درهم من المواد الغذائية التي تقدم كدعم عيني للأسر المتعففة ومير رمضاني وزكاة فطر وأضاحي وجبات متكاملة للعمال وعابري السبيل. ونوه إلى أن جمعية بيت الخير، أنفقت نحو 155 مليون درهم على مشروع صرف مساعدات المواد الغذائية للمحتاجين خلال السنوات الخمس الماضية، ما بينها ما تم صرفه على مشاريع المير الرمضاني وزكاة الفطر والأضاحي.