logo

                   

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

مشروع الوقف الخيري

مشروع الوقف الخيري

 

عرف الوقف الخيري منذ عصر البعثة المحمدية، وأقبل عليه الصحابة الكرام رضوان الله عليهم، استجابة لنداء الله تعالى، ونداء رسوله صلى الله عليه وسلم في الأمر بالإنفاق في سبيل الله، وصار الوقف من أهم الموارد المالية التي أسهمت بشكل كبير في دعم المؤسسات الخيرية، خاصة وأن الوقف يخدم كل طبقات المجتمع الإنساني. وقد أولت "بيت الخير" - منذ نشأتها – اهتماما خاصا بالأوقاف كمصدر من مصادر الدخل الثابتة، التي تحقق التوازن في موارد الجمعية، وتساعدها على الاستمرار في نشاطها الخيري، حتى تكون دائما جاهزة وقادرة على تلبية احتياجات الفئات المستحقة للمساعدة في الجمعية.

 

ويقع مشروع الوقف الخيري تحت "برنامج الصدقة الجارية"، استجابة  لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له" توخيا لمنافع الوقف في تمويل مشاريع الجمعية، ورجاء في دوام الأجر وعدم انقطاعه طالما بقيت العين الموقوفة.

 

 

كيفية المساهمة في المشروع:

 

 

تطلق الجمعية عادة عند تأسيس كل وقف سهما خيريا بقيمة محددة، ويمكن شراء هذا السهم من مندوبينا المتواجدين في المواقع الخارجية أو المراكز التجارية، كما يمكن شراؤه من الجمعية مباشرة أو الاتصال على الرقم المجاني 80022554 لإرسال مندوبنا لاستلام التبرع، ويمكن للمتبرع شراء ما يريد من أسهم إذا أراد أن يزيد من تبرعه في الوقف المرصود.

 

وقد أطلقت "بيت الخير" مشروعها الوقفي الجديد، وهو عبارة عن بناية في مدينة الفجيرة لدعم الأسر المتعففة والأيتام غير المكفولين والمعاقين بالمنطقة الشرقية، ودعت رجال الأعمال من المحسنين وأهل الخير والشركات والمؤسسات وأفراد المجتمع في دعم مشروعها الوقفي الخيري، مشيرة إلى أن السهم يبدأ من 100 درهم وحتى 500 درهم.

 

والجمعية تدعوكم للمساهمة في هذا الوقف، وتدعو الله عز وجل أن يكتب ذلك في صحائف أعمالكم.