logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

"بيت الخير" نموذج لمشاركة المرأة الإماراتية في العمل الخيري

دبي 28-8-2017:

 

تميزت "بيت الخير" بين الجمعيات الخيرية العاملة داخل الدولة باهتمامها بالمرأة، وتدريبها للكوادر النسائية الإماراتية على مهارات العمل الخيري والبحث الاجتماعي والانخراط في الأعمال التطوعية على اختلافها.

فمنذ نشأتها أولت الجمعية العنصر النسائي اهتماماً خاصاً، وحرصت على إدماج المرأة بمختلف الوظائف المتاحة لديها، وهي تشغل اليوم أكثر من 65% من الكوادر الفاعلة في عمل "بيت الخير" في مختلف التخصصات، وتشغل 24 موقعاً قيادياً، ما يشكل حوالي نسبة 75% من قيادات الجمعية، كما تخصص مهمات البحث الاجتماعي للنساء والفتيات المدربات، حيث تضم الجمعية حوالي 35 باحثة متمرسة بالبحث الاجتماعي، ومؤهلة لدخول بيوت الأسر المتعففة لدراسة أوضاعها ميدانياً، حيث تعد الباحثات أساس العمليات الخيرية، وهنّ سفيرات الجمعية في التعامل المباشر مع حوالي 46 ألف أسرة وحالة وربة منزل، ويوصين بمساعدة أكثرهن حاجة، انطلاقاً من دراسة وبحث الحالات المتقدمة لطلب المساعدة، ومروراً بتحري أوضاع الحالات والأسر ميدانياً، وانتهاء بتلبية احتياجاتهم وتزويدهم بالمساعدات اللازمة، مع مراعاة الجانب النفسي للحالات والأسر المتعففة.

وتحرص "بيت الخير" على استثمار خبرات الباحثات المميزات في أدائهن، بإسناد جوانب إدارة العمليات الخيرية لهن، لأنهن أكثر دراية وإداراكاً لنفوس المحتاجين وظروفهم، وهن الأقدر على تلبية احتياجاتهم، لذلك تدرجت العديد من الباحثات في المناصب القيادية إلى أن وصلن إلى سدة القرار، حيث تشارك اثنتان من قدماء الباحثات في المكتب التنفيذي للجمعية، المخول باتخاذ القرارات المهمة في مسيرة العمل اليومي، كما يشرفن على لجان التطوير والابتكار في "بيت الخير".