logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

"بيت الخير" تقدم 660 ألف وجبة إفطار صائم خلال الشهر الفضيل

دبي 29-4-2019:

 

تعتبر الخيم الرمضانية من أبرز مظاهر الشهر الفضيل في الإمارات، حيث توفر العديد من الجهات والمؤسسات والجمعيات الخيرية وجبات الإفطار، وأحياناً السحور أيضاً للراغبين في ذلك، عبر مشاريع «إفطار الصائم» المنتشرة في معظم أنحاء الدولة، وتعد تلك الخيم من أقدم وأبرز العادات المتعارف عليها في الإمارات، وهي مثال حي للتكامل المجتمعي، والالتزام بتعاليم ديننا الحنيف الذي يحث على التعاون والتراحم والمودة.
وأصبحت الخيام الرمضانية جزءاً من العادات والأنشطة المتعارف عليها خلال الشهر الفضيل، وهو ما جعل الجمعيات والمؤسسات الخيرية والمحسنين والشركات والمطاعم في كل عام، يحرصون على إنشاء الخيام الرمضانية وتأمين وجبات الإفطار والسحور لمرتاديها، إذ تستقبل ضيوفها مع غروب شمس كل يوم لتناول وجبة الإفطار، وسط أجواء تسودها الأخوة والتسامح والتكافل.
وتشير التقديرات والإحصائيات التي توافرت لصحيفة "الاتحاد" إلى وجود نحو 1400 خيمة صدر لها تصريح بتقديم وجبات إفطار الصائم على مستوى الدولة، من بينها 811 خيمة تقدم 258 ألف وجبة يومياً في العديد من إمارات الدولة
وحسب الرصد الذي أجرته "الاتحاد"، يتراوح إجمالي المبالغ المنفقة على إفطار الصائم من خلال الخيام الرمضانية، ما بين 80 إلى 90 مليون درهم، وفقاً للأرقام المعلنة من معظم الجهات والمؤسسات الخيرية في الدولة
وتقوم الجهات المختصة والمعنية بالدولة بتوفير التراخيص اللازمة لإقامة هذه الخيام، مع توفير الاشتراطات اللازمة والخاصة بإجراءات السلامة والأمن في هذه الخيم، بالإضافة إلى توفير الكهرباء والتكييف، وغيرها من الأشياء اللازمة لتوفير الراحة للصائمين
وأكد مسؤولو الجهات المعنية والخيرية، في تصريحات لـ«الاتحاد»، دور هذه الخيام في توفير طعام الإفطار لمساعدة الفئات المحتاجة، سواء لطبيعة عملهم أو لحاجتهم المادية، مشيرين إلى أن أكثر الفئات المستفيدة من وجبات الإفطار الموجودة في هذه الخيام، هم العمال والعاملون في ورديات الدفاع المدني أثناء أذان المغرب، والسائقون الذي يقومون بنقل الركاب قبل وأثناء الإفطار.

 

وتعد جمعية بيت الخير، واحدة من أهم المؤسسات والجمعيات الخيرية في دبي، تنفيذاً لمشروع إفطار الصائم في الخيام الرمضانية، وقال عابدين طاهر العوضي، المدير العام للجمعية: "قررت الجمعية توزيع 22 ألف وجبة يومياً من خلال 9 خيام تقيمها "بيت الخير" في العديد من الإمارات، من بينها 5 خيام في دبي، أبرزها خيمة في منطقة المحيصنة التي تتسع لنحو 3000 شخص، وهي من أكبر الخيام الرمضانية على مستوى الدولة".
وأضاف: "يندرج تحت هذا المشروع "إفطار الصائم"، في 32 موقعاً بالمساجد، وبالتالي يكون إجمالي الخيام والمساجد التي توفر فيها الجمعية إفطار الصائم 41 موقعاً، بإجمالي 660 ألف وجبة خلال الشهر الفضيل، وتكلفة 6.6 مليون درهم".