logo

                  

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجمعية بيت الخير، الذي يكتسي اليوم حلة جديدة، ليحتفي بضيوفه وزائريه من المهتمين بالعمل

اقرأ المزيد

 

 

 

المجلة

برنامج الأيتام

قال صلى الله عليه وسلم
(( أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة ، وأشار بالسبابة والوسطى ))
 

:ويشمل هذا البرنامج المشاريع التالية

مشروع كفالة ورعاية الأيتام

مقدمة

أمر الله باللطف باليتيم، ورعايته، وتعهده، حتى يستوي على عوده، ويصبح قادرا على مواجهة أعباء الحياة.. ولقد أوصى القرآن الكريم بالأيتام، فشدد على احترام حقوقهم وصيانتها ( فأما اليتيم فلا تقهر ) الضحى أية رقم ( 9 ) بل فرض علينا إكرام اليتيم ، وإعطاءه كل ما يساعده على النشأة السعيدة الصالحة، وأوصى أن نصنع به كما يتمنى كل منا أن يصنع بولده من بعده.

وقد ساوى رسول الله صلى الله وعليه وسلم كافل اليتيم بنفسه الشريفة قائلا: " أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة ، وأشار بالسبابة والوسطى " كما أوصى باحتضان اليتيم وتعويضه النفسي عن حنان الأب، وتعويضه المعنوي والمادي بحمايته ورعايته وصيانة حقوقه، ليقوم المجتمع المسلم مقام أسرته التي افتقد أحد أهم أركانها، فاليتيم الذي افتقد الحنان والعطف في المجتمع المسلم، سيجد نسائم الحنان والعطف تهب عليه من كل مؤمن يتحرى سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ويتوخى مرضاة ربه. قال صلى الله عليه وسلم: ( من مسح رأس اليتيم لم يمسحه إلا الله كان له بكل شعرة مرت عليها يده حسنات ) فلنتأمل أجر هذا العمل البسيط لم يقل صلى الله عليه وسلم " حسنة " ولكنه قال " حسنات " أي أن الأجر مضاعف.

واستجابة للتوجيهات القرآنية والهدي النبوي الكريم، وضعت جمعية بيت الخير كفالة الأيتام ورعايتهم في صلب مشاريعها ، وأطلقت مشروع كفالة اليتيم بهدف توفير الرعاية والكفالة للأيتام من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة، ممن فقدوا آباءهم ولم يبلغوا سن الرشد، مع ثبوت حاجتهم الفعلية للكفالة ..


 

أهداف المشروع

  • تعزيز مفهوم الشراكة المجتمعية بين أواصر مجتمع الإمارات وتقوية عرى التضامن والتماسك بين أفراده إيمانا بأن طفل اليوم إنسان الغد الواعد.
  • تقديم الفرصة لجميع أفراد المجتمع للمشاركة في رعاية الأيتام في أي مكان داخل الدولة والفوز برفقة النبي صلى الله عليه و سلم.
  • توفير أوجه الرعاية الاجتماعية و المادية و التعليمية لليتيم داخل أسرته.
 

 

مشروع صندوق الأيتام

 

مقدمة

تنطلق فكرة المشروع من تعدد وكثرة احتياجات اليتيم المكفول من قبل المحسنين المنتسبين لبرنامج كفالة ورعاية الأيتام، وتتعاظم هذه الاحتياجات مع التطور العمري وانتقال اليتيم من مرحلة الطفولة ومرورا بمراحل المراهقة والبلوغ والنضج ووصولا لمرحلة الشباب، مما يتطلب وجود رافد مادي قوى يؤمن هذه الاحتياجات الدائم منها والطارئ، والتي تندرج تحت جوانب الرعاية الأخرى التي حث عليها المصطفى صـلـى اللـه عـليه وسلـم في الحـديـث " ومن أحسن إلى يتيمة أو يتيم عنده كنت أنا وهو في الجنة كهاتين وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما " وفي هذا دلالة واضحة أن الإحسان لليتيم لا يتوقف عند مفهوم الكفالة فحسب بل شمل بكلمة الإحسان جميع أنواع الرعاية والحاجات التي يحتاجها اليتيم في حياته، ويكون الجزاء أيضا كبير وهو مرافقته صلى الله عليه وسلم في الجنة والقرب من منزلته في جنات النعيم.


 

ما يقدمه صندوق الأيتام

  1. تحويل 20 % من الدخل السنوي للصندوق إلى وقفية للأيتام.
  2. تأمين كفالة سنوية للأيتام المستحقين حتى إيجاد كفلاء له.
  3. توفير احتياجات اليتيم المكفول الدائمة منها والطارئة.
  4. تأمين الصرف السنوي على الأيتام المكفولين الذين انقطعت عنهم قيمة الكفالة لأسباب خارج عن إرادتهم أو إرادة الكافل.
  5. الصرف على الأيتام المكفولين حتى يجدوا فرصة عمل لهم.
  6. إقامة مشاريع تدريبية وتأهيلية للأيتام وأسرهم.


 

وقد أعدت الجمعية برنامجاً محاسبياً وإدارياً خاصاً لإدارة مشروع ''صندوق الأيتام'' ويمكن المساهمة فيه كالآتي:

  1. التبرع باستقطاع بنكي.
  2. الإيداع المباشر في الحساب الخاص بصندوق رعاية الأيتام.
  3. التبرع عن طريق شراء كوبونات من خلال المواقع المنتشرة في جميع أنحاء الدولة.
  4. التبرع السنوي لرجال الأعمال والشركات والهيئات والجمعيات الداعمة والأوقاف من خلال شيك لصالح جمعية بيت الخير ( صندوق رعاية الأيتام).


 

وقد وصل عدد الأيتام في نهاية شهر ديسمبر من عام 2010 عدد 2019 يتيما في 501 أسرة، ووصل عدد الكفلاء 986 كفيلا، وأنفقت الجمعية خلال العام كاملا على الأيتام ما قيمته 12 مليون و231 ألف و624 درهماً.


 

 

 

نشاطات موازية للبرنامج

 

عيدية اليتيم

عبارة عن هدية نقدية يقدمها المحسنون مع اقتراب عيدي الفطر والأضحى من كل عام سواء كانوا كفلاء لأيتام أو غير كفلاء لهم ويستفيد من هذه العيدية الأيتام المكفولين الذين تجاوزوا سن الكفالة ومازالوا يتلقون مساعدات شهرية ضمن اسر فئة الأرامل وتلعب الجمعية دور الجسر الذي يصل بين المحسنين وهذه الشريحة من مجتمعنا كانوا من المكفولين أو غيرهم بهدف سد احتياجاتهم وإدخال الفرحة والسرور عليهم في هذه المناسبة.


 

ملتقى الأيتام

مناسبة سنوية أطلقتها الجمعية عام 2002 يجتمع فيها اليتيم وكافله تحت شعار " الراحمون يرحمهم الرحمن " بهدف التعريف بفئة اليتيم ودور أبناء المجتمع نحوها انطلاقا من إن من لا يعرف اليتم إلا من كابده وذاق مراراته ، ويبرز الملتقى دور الجمعية الرائد في كفالة الأيتام من أبناء الدولة والمستوى الاجتماعي المناسب الذي يعيشون فيه بعد أن بدأت تطبيق المشروع عام 1995، كما تهيئ الجمعية فرصا أخرى للكفلاء للتعرف على احتياجات اليتيم المكفول عبر تنظيم الجمعية لقاء خاص بين المكفول وكافله في مقر الجمعية لتقديم الهدايا وما يتفضل الكافل بالتبرع له.


 

قصة وعظة

قال بعض السلف : كنت في بداية أمري منكبا على المعاصي وشرب الخمر، فظفرت يوما بصبي يتيم فقير فأخذته وأحسنت إليه وأطعمته وكسوته وأزلت شعثه، وأكرمته كما يكرم الرجل ولده بل أكثر، فبت ليلة بعد ذلك فرأيت في النوم أن القيامة قامت ودعيت إلى الحساب واخذ بي إلى النار لسوء ما كنت عليه من المعاصي فحبستني الزبانية ليمضوا بي إلى النار وإذا بذلك اليتيم قد اعترض الطريق وقال : خلوا عنه يا ملائكة ربي حتى اشفع له عند ربي ، فانه قد أحسن إلي وأكرمني ، فقالت الملائكة : إنا لم نؤمر بذلك ، وإذا النداء من قبل الله تعالى " خلوا عنه فقد وهبت له ما كان منه بشفاعة اليتيم والإحسان إليه ". قال : فاستيقظت وتبت إلى الله عز وجل وبذلت جهدي في إيصال الرحمة إلى الأيتام وأدل وأحث أخوتي على كفالتهم ورعايتهم ومسح رؤوسهم ، فما هي إلا دريهمات تقي ابن ادم مصارع السوء في الدنيا والآخرة .


 

الفوائد التي يجنيها المتبرع

مشاركة الكفلاء فرحتهم بتلبية احتياجات الأيتام، والعمل على إسعادهم ولو بالقليل، كما أنها فرصة للمحسنين لتعويض الأيتام ممن لحق بهم من أضرار مادية ونفسية من فقد عائلهم، وتجعلهم أكثر ارتباطاً بمجتمعهم الذي لم يتركهم رجاله ونساؤه في مهب الريح، التي قد تقذفهم يمنة ويسرة، وبالتالي تحصد الحسنات، التي أتاحتها بيت الخير لتغتنمها، فالرسول صلى الله عليه وسلم خص من عوض اليتيم بالحنان والرعاية بالأجر العظيم، فقال: "من مسح رأس يتيم لم يمسحه إلا لله، كان له بكل شعرة مرت عليها يده حسنات"، أي أن الأجر مضاعف.

 
 

تعليقات الفيس بوك