logo

                               

"بيت الخير": أداؤنا تضاعف ومشروعاتنا ...

 

دبي 28-2-2021:

أكدت "بيت الخير" أن دولة الإمارات شكلت نموذجاً فريداً في التعامل مع تحديات جائحة "كوفيد 19"، والتي أحدثت نقلة نوعية في آليات العمل الخيري والإنساني، وتركت تأثيرات عميقة على فلسفته، في ظل ما فرضته الجائحة من تداعيات.

وقال عابدين طاهر العوضي، مدير عام الجمعية: "إن الجائحة دفعت المؤسسات الخيرية والإنسانية، لاتخاذ إجراءات وقرارات تنظيمية، تعزز الالتزام بالإجراءات الاحترازية المتخذة، والوصول السلس والآمن إلى المتبرعين والمحتاجين في هذه الظروف".

و أكّد العوضي استعدادات "بيت الخير" لتنفيذ مشاريعها الخيرية والرمضانية لهذا العام رغم استمرار الأزمة الصحية، وقال: "أثبتت جائحة كورونا كفاءة المؤسسات الخيرية في الدولة، وقدرتها على مواجهة الأزمات والطوارئ، وذلك بفضل التطور التكنولوجي والمعلوماتي الذي شهدته دولة الإمارات خلال السنوات الخمس الأخيرة، حيث استطاعت "بيت الخير" خلالها تحديث بنيتها الإلكترونية، وتطوير العديد من الأنظمة الذكية، التي سمحت للجمعية بتحقيق الاستمرارية في أنشطتها المختلفة، فوفرنا للمحسنين الكرام كل سبل التبرع والمساهمة عبر الموقع الإلكتروني والتطبيق الذكي والرسائل النصية SMS، وغيرها من وسائل تضمن وصول التبرعات والمساعدات مع تطبيق الإجراءات الاحترازية".

ونوه العوضي إلى تصريح رئيس مجلس الإدارة، جمعة الماجد، بمناسبة انطلاق حملة "بيت الخير" الرمضانية "وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ" باستعداد الجمعية لدعم كل المبادرات التي ستدعو إليها القيادة الرشيدة من أجل تعزيز التضامن المجتمعي ومساعدة المتضررين بالجائحة، مؤكداً أن الجمعية ساهمت العام الماضي في حملة سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، حفظها الله، للدعم الإنساني والمجتمعي، فوزعت 3,2 مليون وجبة على 80 سكنة للعمال في معظم إمارات الدولة، ودعمت الأسر المتعففة والمتضررة بالأزمة الصحية بما يصل إلى 19,200 سلة غذائية، ودعمت القطاعين الصحي والتعليمي بالتبرع بقيمة 10 ملايين درهم، وبلغ إنفاقها خلال أشهر الإغلاق الصحي أكثر من 100 مليون درهم".

وأضاف العوضي: "بالنسبة لتوزيع مساعدات هذا العام فسيتم الالتزام بتطبيق الإجراءات الوقائية، من خلال صرف المير الرمضاني للمستحقين مباشرة بالهوية الوطنية، عبر المؤسسات التجارية المتعاونة والمعتمدة في مختلف الإمارات، ليتمكنوا من اختيار احتياجاتهم الرمضانية، ضمن المبالغ المحددة لكل أسرة حسب وضعها المادي وعدد أفرادها، وسيتم صرف المساعدات النقدية من خلال البطاقات البنكية وشركات الصرافة المتعاونة لإيصال أي مبلغ مستحق إلى أبعد نقطة داخل الدولة، كما ألغت الجمعية الخيم الرمضانية، وسوف يتم تنفيذ مشروع إفطار صائم، بإيصال الوجبات إلى الصائمين المستحقين في أماكن تواجدهم، وأغلبهم من العمال المقيمين، من خلال فريق ميداني مدرب، نجح في دخول موسوعة "غينيس" العالمية، لكفاءته في الوصول إلى المستحقين بأسرع وقت، مع جودة الوجبات، والحفاظ على شروط الصحة والسلامة".

 

 

 
 

Chairman's Message

I am pleased to welcome you to the website of the Beit Al Khair Society, which is of today's new suit, celebrating  visitors who are interested to work

Read More

 

 

 

E-Magazine