logo

                               

"بيت الخير" تواكب المجالس الرمضانية ...

دبي 31-5-2018:

 

استأنفت اللجنة العليا للتواصل، والمنبثقة عن حملة "وسنزيد المحسنين" الرمضانية نشاطها في شهر رمضان، بالمشاركة في العديد من المجالس الرمضانية، التي تزدهر في الشهر الفضيل، للتعريف بمشاريعها وأنشطتها الخيرية.

وشارك سعيد مبارك المزروعي، نائب مدير عام "بيت الخير"، في مجلس معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الذي خصصه لإحياء سيرة القائد المؤسس زايد الخير ومآثره القيادية، حيث استضاف المجلس سمو الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، ومعالي زكي نسيبة، وزير الدولة، ود. أحمد الحداد، مدير إدارة الإفتاء في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، وميرزا الصايغ، رئيس مكتب الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم.

زايد مؤسس دولة

واستهل الحديث معالي الفريق ضاحي خلفان، الذي أكد أن الشيخ زايد لم يكن رئيس دولة فقط، بل كان مؤسس دولة، أوجدها برؤية استراتيجية عميقة، متحدياً الصعوبات، وقادها باقتدار، لتصل اليوم إلى ما وصلت إليه من نجاح وازدهار.

وثنى معالي زكي نسيبة، على هذه الرؤية مؤكداً أن زايد، رحمه الله كان يفكر في الاتحاد منذ الستينات، مما يؤكد هذه الرؤية الاستراتيجية، مؤكداً أن سر نجاح الشيخ زايد أنه راهن على بناء الإنسان، واستثمر فيه، واستلم الحديث الدكتور الحداد، الذي نوه إلى الرؤية الإسلامية في فكر زايد، التي تجلت في أفعاله ومواقفه وعطائه الإنساني، وكيف أصر على أن يمتد خير أبوظبي لكل الإمارات، وكيف امتد عطاؤه إلى كل بلاد الإسلام، وتحدث الصايغ عن مآثر الشيخ زايد في العطاء، ومبادراته التاريخية، عندما قرر إقامة دولة الاتحاد فور سماعه لقرار الانسحاب البريطاني المفاجئ من المنطقة، بالتشاور مع الشيخ راشد، الذي أيده بلا تردد، وبايعه رئيساً، وعندما قطع البترول عن الغرب عندما أيد إسرائيل ضد العرب في 1973.

الوقف عطاء ونماء

وشارك المزروعي بحضور المجلس الذي استضافه سهيل محمد المرر، بعنوان "الوقف عطاء ونماء"، وأشاد في كلمته بالرعاية التي تحظى بها المشاريع الخيرية في الدولة من قبل القيادة الرشيدة، وأكد حرص "بيت الخير" واهتمامها بالوقف الخيري، لتوفير التمويل المستدام لمشاريعها الخيرية، كما حضر المزروعي مجلس الشيخ أحمد بن مكتوم، ومجلس سالم محمد الراشدي، ومجلس سعيد أحمد الهاملي، ومجلس أحمد لوتاه، وغيرها من المجالس.

المجالس النسائية

من جانب آخر، حرصت قياديات "بيت الخير" على الحضور في المجالس الرمضانية النسائية، أبرزها المجلس الذي نظمته حرم صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، والذي حضرته عن الجمعية نهلة إبراهيم الأحمد، وتحدثت عن جهود "بيت الخير" ومشاريعها الخيرية، والمجلس الذي نظمته الدكتورة مريم محمد الملا بالفجيرة، بعنوان "المرأة الإماراتية جوهرة التنمية"، الذي حضرته حليمة الظنحاني، مدير شؤون الأفرع، وجواهر الظنحاني، مدير فرع الفجيرة، وراية المحرزي، إحدى أقدم متطوعات "بيت الخير"، حيث أكد المجلس على أهمية دور المرأة الإماراتية في بناء المجتمع ومسيرة التنمية.

تعزيز الجهود الخيرية

وعن هذه المجالس، قال سعيد مبارك المزروعي: "تنطلق جمعية بيت الخير من أهمية دور مجالس المواطنين في رفع مستوى التوعية بالقضايا المجتمعية، ونحن في "بيت الخير" آثرنا العمل داخل الدولة وأعلنا شعارنا "من الإمارات وإلى الإمارات"، لذلك نحرص على حضور هذه المجالس التي تتدارس الاحتياج والخبرة والفكر الذي يعزز العلاقة بين الجمعية والمواطن والمقيم، بموجب توجيهات معالي جمعة الماجد، رئيس مجلس الإدارة، وإخوانه أعضاء المجلس، ومتابعة السيد المدير العام، عابدين طاهر العوضي، ورؤيتنا دائماً أن الإنسان أولاً ثم أولاً.. وسنبقى دائماً على خطى زايد الخير بإذن الله".

 

 
 

Chairman's Message

I am pleased to welcome you to the website of the Beit Al Khair Society, which is of today's new suit, celebrating  visitors who are interested to work

Read More

 

 

 

E-Magazine