logo

                               

"بيت الخير": قرار النائب العام ...

دبي 4-7-2018:

أكدت "بيت الخير" أن نشاط جمع التبرعات يجب أن يخضع بكل دقة ووضوح لسياسات الدولة ومنهجها في العمل الخيري والإنساني، مشيرة إلى أهمية أن يندرج تحت إشراف ومتابعة ومراقبة الجهات الحكومية المختصة فيها.

وقال عابدين طاهر العوضي، مدير عام جمعية بيت الخير: "لا يصح جمع التبرعات لحالات غير معروفة، وللأسف هذا الأمر بدأ في الظهور في الآونة الأخيرة، وهناك استغلال من البعض لعاطفة وحب الناس للخير، وبعض النوايا قد تكون سليمة، لكن الإجراء خطأ، والمتمثل في جمع تبرعات من أشخاص بعيداً عن المؤسسات والجمعيات المصرح لها بشكل رسمي القيام بهذا الدور".

وأكد أن من يقوم بهذا الإجراء الخطأ يعرض نفسه للمساءلة القانونية أمام الجهات المختصة، لاسيما أن الدولة رخصت ومنحت هذه الصلاحيات للكثير من الجمعيات والمؤسسات، حيث تخضع هذه المؤسسات للمتابعة والمراقبة والتدقيق من الناحية المالية والإدارية.

وأشار مدير عام "بيت الخير"، إلى أن كل المؤسسات الخيرية في الدولة لديها نظام بحثي دقيق يعتمد على البحث المكتبي والميداني ويستطيع أي محتاج اللجوء إلى هذه المؤسسات والحصول على المساعدة بعد الإتيان بأوراقه الثبوتية، والتأكد من أحقيته للحصول على المساعدة.

وكشف العوضي، أن بعض الناس حاول التشكيك في المؤسسات الخيرية الرسمية بالدولة، مستخدماً وسائل التواصل الاجتماعي لتحقيق هذا الهدف السيئ، حيث يسعى هؤلاء الأفراد إلى تقويض هذا العمل الإنساني المؤسسي، مشيراً إلى أن المؤسسات الخيرية بالدولة تقوم بعمل ونشر التبرع لحالات عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، وبالتالي ليس هناك أي داع أو حاجة، أن يقوم أفراد بهذا الدور، وإذا قاموا بذلك، فالأمر لا يمكن النظر إليه بارتياح.

من جانبه، قال سعيد مبارك المزروعي، نائب مدير عام جمعية بيت الخير: "يعد هذا القرار أداة مهمة جداً للحفاظ على المكتسبات التي وصل إليها العمل الخيري في الدولة، كما يؤكد الثقة بين المانحين والمتبرعين في العمل وتشجيعهم على العطاء، فهو إجراء وقائي يعزز الثقة المتبادلة بين جميع الأطراف، كما يمنح الإطار القانوني حماية من الدخلاء في المجال الخيري".

وأضاف: "يؤسفنا أن هناك جهات تجمع التبرعات بطريقة مدسوسة وخفية، حتى على مستوى المنطقة الواحدة، وباختلاف أنواع التبرعات من المادي والعيني، والقائمين على هذه العملية هم من المقيمين في الدولة، وتذهب التبرعات إلى جهات خارجية، ومثل هذه الأمور فيها شك وريبة، وإماراتنا الحبيبة تحافظ على كرامة الإنسان المستفيد داخل الدولة وخارجها، وجمعية بيت الخير ولله الحمد رائدة في جمع التبرعات بكل أنواعها، بالتعاون مع عملاء وشركاء واضحين وملتزمين بكل القرارات التي تصدر عن الدولة، لمنع أي شك أو التباس حول عمليات التبرع، كي تحقق دولتنا مقاييس جديدة وإضافية لما هي عليه من تقدم إنساني، وهي بعيدة كل البعد عن أي شبهة من الشبهات، ونزيهة كل النزاهة، وقرار النائب العام للدولة جاء ليعزز ذلك، لتبقى دولتنا الغالية دائماً رائدة في العمل الخيري والإنساني الشفاف، في ظل قيادتنا الرشيدة التي تنظر إلى الأمور بعين الحكمة وتقرأ المستقبل بتمعن، لاتخاذ القرارات التي تعود بالفائدة على الصالح العام، وتبذل كل ما بوسعها لتعزيز العلاقات المجتمعية والدولية النزيهة.. فوفقها الله لما فيه الخير للإنسانية جمعاء".

 

 
 

Chairman's Message

I am pleased to welcome you to the website of the Beit Al Khair Society, which is of today's new suit, celebrating  visitors who are interested to work

Read More

 

 

 

E-Magazine