logo

                               

"بيت الخير" تنفق أكثر من ...

 

دبي 8-12-2018:

أنفقت جمعية بيت الخير بدبي، ما يزيد عن 168 مليون درهم استفاد منها 80,069 أسرة من الأسر المتعففة ومحدودي الدخل والمرضى وأصحاب الهمم والطلبة والأيتام، عبر حزمة من المشروعات التي نفذتها الجمعية خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري.

 وأوضحت الجمعية، أن 43039 من إجمالي الأسر المستفيدة، مسجلة في أفرع الجمعية في دبي ورأس الخيمة وعجمان والفجيرة، في حين بلغ مجموع الأسر المستفيدة من مراكز هيئة آل مكتوم الخيرية في إمارة دبي، بمناطق البرشاء والعوير وحتا والليسيلي، التي تشرف الجمعية على إدارتها وفق شراكة مع الهيئة، 37030 أسرة.

وقال عابدين العوضي، مدير عام جمعية بيت الخير: إن " مشاريع الدعم الشهري للأسر في أفرع الجمعية استحوذت على ما يزيد عن 27,5 مليون درهم، جاءت المساعدات النقدية التي تقدم بشكل شهري في المرتبة الأولى بين تلك المشاريع، بقيمة تقارب 20,5 مليون درهم، ثم أسر الأيتام، التي حصلت على ما يتجاوز 5 ملايين درهم، ويتوزع باقي المبلغ على المساعدات الغذائية الشهرية، وتلك الخاصة بأصحاب الهمم".

وأضاف: "أما بالنسبة بقية المشاريع، فقد أنفقت عليها أفرع الجمعية قرابة 55 مليون درهم، خصص منها نحو 29,1 مليون درهم للمساعدات الطارئة، تلتها المواد الغذائية بقيمة 6 مليون درهم، ثم مشروع علاج الذي أنفق عليه أكثر من 4 مليون درهم، وتوزع المبلغ المتبقي على المستلزمات المنزلية وصيانة منازل المحتاجين بقيمة 1.8 مليون درهم، وتسديد مبالغ عن الغارمين بقيمة 3.6 مليون درهم، ومشروع تيسير لدعم الطلبة الذي تجاوز 3.4 مليون درهم" بالإضافة إلى 6.5 مليون درهم مساعدات مختلفة.

وأشار العوضي، إلى أن مراكز هيئة آل مكتوم الخيرية، التي تشرف الجمعية بإدارتها، أنفقت ما يتجاوز 41,2 مليون درهم، منهم 27,3 مليون على مشاريع الدعم الشهري للأسر، تضم المساعدات النقدية الشهرية، التي زادت عن 18 مليون درهم، ثم مساعدات المواد الغذائية الشهرية، التي فاقت 4,1 مليون درهم، تلتها المبالغ المخصصة لأسر الأيتام، والتي تجاوزت 4,1 مليون درهم، بالإضافة إلى ما يزيد عن مليون درهم لأصحاب الهمم.

وذكر العوضي أن المشاريع الموسمية أنفق فيها قرابة 44,8 مليون درهم منذ بداية العام وحتى نهاية شهر أكتوبر الماضي، وضمت المير الرمضاني ومشاريع إفطار الصائم والعيدية وزكاة الفطر والأضاحي، بالإضافة إلى مشروع الملابس الذي استحوذ على قرابة 6,4 مليون درهم، والقرطاسية المدرسية التي أنفق عليها 2,5 مليون درهم.

وأكد العوضي، أن مشاريع الجمعية تنطلق من احتياجات الأسر المتعففة والفئات الضعيفة التي تستهدفها، وكل مشروع يركز على تغطية احتياجات الأسرة في جانب معين، أو احتياجات فئة معينة نفضل أن نساعدها ضمن أسرتها، مع ما يسعدها بشكل خاص كالأيتام وأصحاب الهمم وكبار المواطنين.

وأشار العوضي، إلى أن الجمعية تقوم بالتدقيق على طالبي المساعدة، ومساعدة أكثرهم حاجة، بما يحقق التكافل، مع قيم مضافة تسعى لإسعاد الأسر والحالات المحتاجة، وتزيد من شعورها بالدعم والرعاية، تحقيقاً للتكافل والتلاحم المجتمعي.

 

 

 

 

 
 

Chairman's Message

I am pleased to welcome you to the website of the Beit Al Khair Society, which is of today's new suit, celebrating  visitors who are interested to work

Read More

 

 

 

E-Magazine