logo

                               

"بيت الخير" و30 عاماً من ...

دبي 21-4-2019:

 

في 12 مارس من عام 1989م اجتمعت نخبة من وجوه الخير ورجال الأعمال في دبي، لتعلن عن مبادرة إنسانية، تتمثل في تأسيس جمعية نفع عام للعمل الخيري، أطلقوا عليها اسم "بيت الخير"، وتم إشهارها بالقرار الوزاري رقم 41 للعام 1989م.

 

قصة نجاح

واختار المؤسسون الأوائل لجمعيتهم أن تتخصص بالعمل الخيري داخل الدولة، لأن الأقربين أولى بالمعروف، وبين البدايات المخلصة وما وصلت إليه الجمعية اليوم، يمكن للمراقب أن يقرأ قصة نجاح استمرت ثلاثين عاماً، عاشتها "بيت الخير" في صعود مستمر، بفضل قيادتها الخيرية الحكيمة، وأداء كوادرها المتمرسة، وثقة المحسنين الكرام بمصداقيتها ونزاهتها.

 

وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ

وقد رأت الجمعية أن تتوج عطاءها خلال 30 عاماً بإطلاق حملة "وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ" لمساعدة أكثر من 50 ألف أسرة وحالة، ضمن توجهها لإسعاد الأسر المتعففة في رمضان، وذلك من خلال برنامج "فرحة" الذي يضم مشاريع المير الرمضاني وزكاة الفطر وإفطار صائم والعيدية وكسوة العيد، بالإضافة إلى المشاريع الثابتة والمستمرة.

 

 

227 مليون في 2018

وقد بلغ إنفاق الجمعية في حملة العام الماضي ما يزيد عن 73 مليون درهم ، أنفقت في رمضان، من ضمن 227 مليون درهم، أنفقتها "بيت الخير" في عامها الأخير 2018، وهي تأمل أن يزداد عطاء المحسنين الكرام، لتنفق أكثر في عام التسامح، وتساهم في إسعاد المواطنين والمقيمين الأقل دخلاً، وقد أعدت "بيت الخير" حملة لتقديم 20 ألف وجبة يومياً خلال الشهر الفضيل، لكل صائم أو زائر أو عابر سبيل.

 

 

2 مليار درهم

ومع نهاية 2018 يبلغ إنفاق "بيت الخير" خلال 30 عاماً ما يزيد عن ملياري درهم، منها مليار و541 مليون درهم تم إنفاقها على المشاريع الخيرية خلال السنوات العشر الأخيرة من 2009 – 2018، مما يعكس نجاح الجمعية، وثقة المحسنين والمانحين والشركاء الداعمين بأدائها الخيري، وقدرتها على إيصال عطائهم لأكثر الناس حاجة.

 

من الإمارات وإلى الإمارات

ومنذ البداية طرحت الجمعية شعار "من الإمارات وإلى الإمارات" بحيث تجمع الخير من أبناء الإمارات، وتنفقه على المستفيدين من أهل الإمارات، وأبدعت في تطوير الحملات الخيرية لجمع زكاة وصدقات المحسنين الكرام، وقطعت الجمعية شوطاً مهماً في بلورة رؤية متميزة لعملها الخيري، فبعد أن جسدت رؤيتها في أن تكون الأولى في مجال تقديم الخدمات الإنسانية داخل الدولة وفق أرقى الممارسات، أضحت رؤيتها "أن تكون "بيت الخير" الرائدة في مجال تقديم الخدمات الإنسانية المتميزة داخل الدولة وفق أرقى الممارسات".

 

 

الأولى دائماً

وبفضل الله تعالى كانت الجمعية الأولى في كثير من المجالات، فعلى سبيل المثال، كانت الأولى في:

- طرح فكرة المير الرمضاني عام 2000

- في الحصول على شهادات الجودة (الآيزو) عام 2003

- تطوير الحقيبة المدرسية إلى الكوبون المدرسي عام 2009

- في اعتماد البطاقات الإلكترونية مسبقة الدفع 2010

- في طرح أجهزة التبرع شبه الآلية 2010

- في استخدام الباركود الإلكتروني لجرد الحصالات 2011

- في صرف المساعدات عبر البطاقات البنكية الإلكترونية 2013.

- في الحصول على شهادة الآيزو للمسؤولية الاجتماعية 2015.

- في الحصول على شهادة الآيزو لرضى العملاء 2019

-  في عدد الأوقاف حيث تملك وتبني 22 وقفاً

 

مبدعين لا مقلدين

شجعت إدارة "بيت الخير" على الإبداع في العمل الخيري، لذلك استحقت العديد من الجوائز:

  1. جائزة جائزة "أفكار الإمارات" 2018
  2. جائزة أفضل أداء خيري عربي 2017.
  3. جائزة الشارقة للعمل التطوعي ، 2004 ، 2012، 2016.
  4. جائزة الإمارات الاجتماعية 2015.
  5. جائزة الجمعية الخيرية المتميزة2007 ، 2008، 2012، 2015.

 

 

 
 

Chairman's Message

I am pleased to welcome you to the website of the Beit Al Khair Society, which is of today's new suit, celebrating  visitors who are interested to work

Read More

 

 

 

E-Magazine