logo

                               

"بيت الخير": المرأة الإماراتية رمز ...

دبي 27-8-2019:

 

بمناسبة يوم المرأة الإماراتية، أكدت "بيت الخير" على دور المرأة الإماراتية في بناء المجتمع وتنمية مسيرة العطاء، وقال سعيد مبارك المزروعي، نائب مدير عام الجمعية: "في هذه المناسبة تعجز الحروف عن وصف المرأة الإماراتية، فقد كانت منذ الأزل جنباً إلى جنب مع الرجل، والمرأة الإماراتية حاضنة للأجيال، ومربية للعمالقة في تاريخ الإمارات، ولا نستطيع حصر أسماء من يتبوأن القمة من الإماراتيات، ولكن نزداد شرفاً عندما نتطرق إلى الحاضنات في الميدان، وقد ضربن المثل الأعلى بكل المقاييس في الجهد والعطاء، والشموخ والرقي، ورحم الله من رحل عن هذه الدنيا منهن، من أمثال المغفور لها بإذن الله الشيخة لطيفة بنت حمدان بن زايد آل نهيان، والدة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وكذلك الشيخة شيخة بنت سعيد بن مكتوم آل مكتوم، والدة سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، حرم صاحب السمو حاكم دبي، التي تقف في مسيرة الخير إلى جانب سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، والدة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة".

وأضاف المزروعي: "قدّمت نساء الإمارات أروع التضحيات لتأهيل الرجال قادة هذا الوطن، فمدّت المرأة الإماراتية يد العون إلى كل محتاج من أبناء وطنها، وهي شريك فاعل في العمل الخيري، حيث لا تتوانى عن تقديم الخير والعطاء، كما أثبتت كفاءتها في كل الميادين، ومثلت وطننا في كل المحافل المحلية والدولية، وفي القوات المسلحة، وفي كل جانب من جوانب العز والفخر، وذلك من قبل قيام الاتحاد، وأثناء قيامه، وحتى يومنا هذا، وستبقى مساندة للرجل ما دامت الحياة مستمرة، وهي تزداد قوة يوماً بعد يوم في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو

الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وسمو أولياء العهود والشيوخ الكرام، أدامهم الله ذخراً للوطن، وليبقى علم الإمارات مرفوعاً شامخاً كما شموخ أبناء وبنات الوطن".

من جانبه أكّد عبدالله الأستاذ، مساعد المدير العام، اهتمام الجمعية بالمرأة الإماراتية، وقال: "اهتمت "بيت الخير" بالمرأة الإماراتية منذ تأسيسها، وأسندت إليها المواقع القيادية، وحرصت على تدريب الكوادر النسائية الإماراتية على مهارات العمل الخيري والبحث الاجتماعي والانخراط في الأعمال التطوعية المختلفة، حيث تحتل المرأة أكثر من 33% من قوة العمل في الجمعية، وتشغل 63% منهن مواقع قيادية مؤثرة، حيث يشرفن على 16 موقعاً من أصل 23 موقعاً قيادياً، كما تستقطب "بيت الخير" الخريجات الجامعيات في الاختصاصات القريبة من تخصصها الخيري واحتياجاتها لملء شواغر التخصصات المكملة، وتمنح المواطنات منهنّ الأولوية في التوظيف".

وأضاف الأستاذ: "تحظى المرأة الإماراتية بكل رعاية واهتمام من قبل القيادة الرشيدة، وقد جعلت هذه الرعاية من المرأة ركناً أساسياً في بناء المجتمع، ولقد هيأت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"  للمرأة الإماراتية كل أسباب النجاح والتمكين مما جعلنا أمام نموذج فريد لمسيرة المرأة في المنطقة والعالم، والاحتفال بيوم المرأة الإماراتية يجعلنا نستذكر قاعدة عريضة من المنجزات التي عززت مكانة المرأة، والتي تجاوزت التحديات التي تواجهها المرأة في مجتمعات أخرى، وقد نجحت القيادة الرشيدة ومنذ عقود طويلة على يد الوالد القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في أن تجعل المرأة أحد الركائز الأساسية في بناء المجتمع".

 

 

 

 

 

 
 

Chairman's Message

I am pleased to welcome you to the website of the Beit Al Khair Society, which is of today's new suit, celebrating  visitors who are interested to work

Read More

 

 

 

E-Magazine